1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

نصائح لكتابة طلب عمل نموذجي

تلعب طلبات العمل الكتابيّة دوراً مهمّا في إعطاء فكرة حول قدرات الشّخص الباحث عن العمل ونقاط قوّته، لذلك يجب مراعاة كثير من الاعتبارات عند كتابة طلب العمل حتى تزيد حظوظ المرشح للحصول على الوظيفة التي يسعى إليها.

خصّصت صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" مقالاً لقرائها في ملحق العمل والدّراسة، لتقديم نصائح للباحثين عن العمل، لتسهيل الطريق أمامهم لإقناع أرباب العمل بجديّة طلبهم. ومن بين المعايير التي يجب التركيز عليها:

عدد صفحات الطّلب

لا يجب على الطلب الخطي أن يتجاوز صفحةً واحدة، لأن "أكثر من صفحة تكون مصدر فزع لدى اللجنة المشرفة على قراءة الطلبات"، على حد قول هايكه ريبل المتخصصة في تقديم نصائح استشارية للباحثين عن العمل. وتوضح ريبل الأمر بالقول: "عامل الوقت مهمّ، وأصحاب الشركات يريدون اتخاذ قراراتهم في أسرع وقت ممكن". وتنصح ريبل بصياغة طلب مُركّز ومختصر، كما تنصح بالتركيز على الأسباب التي دفعت بالشخص لطلب الوظيفة التي يريد الحصول عليها.

كيف يجب مخاطبة المسؤولين بالشركة؟

يجب على المتقدّم للوظيفة مخاطبة المسؤولين في الشركة بـ"السيد المدير المحترم" أو "السيدة المديرة المحترمة". ويجب على المتقدم للعمل تجنّب مخاطبة المسؤول أو المسؤولة بـ"عزيزي المدير" أو "عزيزتي المديرة"، أو "طاب نهارك" أو "أهلا وسهلاً"، وغيرها من التعابير المتداولة بين الأصدقاء والمعارف. وينطبق نفس الشيء على جميع القطاعات وليس على قطاع أو شركة معينة، على حد قول الخبيرة زابينه نويماير.

العناصر المهّمة في الطلب

ـ التاريخ ومكان إرسال الطّلب

ـ دواعي التقدم للوظيفة

ـ الإمكانات والقدرات الشخصية

ـ بعض التجارب الناجحة للمتقدم للوظيفة في نفس التخصص الذي يريد العمل فيه، والمشاريع التي شارك فيها

ـ الكفاءات الشخصية كالتواصل، القدرة على العمل مع فريق العمل

ـ تاريخ بداية العمل

ـ جملة ختامية وتوقيع المرشح

الأشياء التي يجب تجنّبها

وينصح في المقال المنشور على الموقع الإليكتروني لـ"فرانكفورتر روندشاو" بعدم المبالغة في ذكر القدرات والكفاءات والتجارب الشخصية للمتقدم للوظيفة. كما ينصح بعدم ذكر معلومات خاطئة أو تجارب عملية لم يقم بها المتقدم للوظيفة، لأن المسؤولين يمكن أن يتحروا من صحتها أو يكتشفون ذلك خلال الأسابيع الأولى من بداية الشخص في العمل. كما أن المقابلة المباشرة مع المسؤولين في الشركة يمكن أن تكشف نقائص كبيرة في الصورة التي قدّم بها الشخص نفسه في الطلب المكتوب.

ع.ع/ ع.ش

مختارات

مواضيع ذات صلة