1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

نسب مشترك بين طائر "الكيوي" وطائر "الفيل"

رغم اكتشاف العلماء للقرابة المشتركة بين طائر "الكيوي" وطائر "الفيل"، إلا أن الغموض ما يزال يكتنف اختلافات جلية بين الطائرين المصنفين ضمن مجموعة الطيور غير القادرة على الطيران.

تعرف العلماء على أقرب أقارب طائر الكيوي الشهير في نيوزيلندا، ألا وهو طائر الفيل في مدغشقر، وهو طائر عملاق غير قادر على الطيران يصل طوله إلى ثلاثة أمتار وانقرض منذ عدة قرون. وورد في نتائج الدراسة، التي صدرت في دورية "ساينس" أن الاكتشاف المثير - الذي استند إلى استخلاص المادة الوراثية (دي إن إيه) من عظام نوعين من أنواع طائر الفيل - سيُحتم على الباحثين إعادة تقييم سلسلة نسب مجموعة الطيور غير القادرة على الطيران التي تتخذ من القارات الجنوبية للكرة الأرضية موطناً لها.

وعكف الباحثون على عقد مقارنة بين المادة الوراثية لطائر الفيل وما يقابلها لدى الطيور الأخرى، ليرصدوا صلة وراثية وثيقة بينه وبين طائر الكيوي، على الرغم من الاختلافات الجلية بينهما في الحجم وشكل الجسم وأسلوب المعيشة وحقيقة وجود مسافة جغرافية تفصل بينهما تفوق 11 ألف كيلومتر. ويدور جدل ساخن بين علماء الطيور بشأن منشأ الطيور غير القادرة على الطيران وكيف قاومت الفناء وظلت على قيد الحياة في مواطنها. ويتجاوز وزن الأنواع الضخمة من طائر الفيل 275 كيلوغراماً، أما طائر الكيوي فيصل وزنه إلى خمسة كيلوغرامات فقط.

Kiwi Vogel

طائر "الكيوي" أحد الطيور الغير القادرة على الطيران

نبدة تاريخية عن الطيور العاجزة عن الطيران

يُشار أن الطيور نشأت على وجه الأرض لأول مرة في العالم منذ 150 مليون عام. وعلى مر العصور، فقدت بعض الأنواع القدرة على الطيران، إلا أنها احتفظت بضخامة الحجم وصمودها أمام عوامل الاندثار. وكان العلماء يعتقدون أن أسلاف الطيور الحالية العاجزة عن الطيران كانت لا تطير أصلاً عندما تعرضت للعزل في مواطنها الأصلية بعد تزحزح القارات وانفصالها في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية على مدار 130 مليون عام.

وتُوضح الدراسة أن القارات انفصلت بالفعل قبل ظهور أسلاف الطيور العاجزة عن الطيران، ما يعني أن الأجداد الأوائل لهذه الطيور وصلوا إلى مواطنهم الحالية بالاستعانة بالطيران. كما أشارت بيانات الدراسة الجديدة إلى أن أسلاف الطيور العاجزة عن الطيران تفرقوا حول العالم عقب انقراض الديناصورات منذ 65 مليون عام وقبل سيادة الثدييات.

ووجد العلماء أن طائري الفيل والكيوي ينحدران من أب واحد مشترك، وذلك قبل 50 مليون عام، أي قبل أن تصبح نيوزيلندا جزيرة منفصلة. وأشارت دراسات سابقة إلى أن طيور أستراليا العاجزة عن الطيران هي أقرب أقارب الكيوي.

وأوضحت كيرين ميتشل، من المركز الأسترالي لدراسات المادة الوراثية القديمة بجامعة أديليد: "لو كان الجد المشترك للكيوي وطائر الفيل قد عاش في مدغشقر، إذن ينبغي أن يكون الكيوي قد طار إلى نيوزيلندا. ولو كان هذا السلف قد عاش في نيوزيلندا، فيجب أن يكون طائر الفيل قد طار إلى مدغشقر. أو ربما يكون الجد المشترك لكل من الكيوي وطائر الفيل قد وصل إلى وجهته النهائية قادماً من مكان آخر تماماً".

ع.اع/ ي.أ (رويترز)

مختارات