1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نزوح آلاف المدنين مع استمرار القتال في جوبا

ذكرت مصادر طبية بجنوب السودان أن 66 جنديا على الأقل قتلوا في المعارك الدائرة في عاصمة البلاد جوبا، حيث نزح الآلاف من المدنيين إلى مقرات الأمم المتحدة بحثا عن الأمان وسطى الفوضى الأمنية التي أعقبت "المحاولة الانقلابية".

مشاهدة الفيديو 01:18

استمرار الاشتباكات في جنوب السودان

اندلع القتال مرة أخرى في جوبا عاصمة جنوب السودان اليوم الثلاثاء (17 ديسمبر/ كانون الأول 2013) بعد يوم من إعلان الرئيس سلفا كير أن قوات الأمن قضت على "محاولة انقلابية" دبرها أنصار نائبه السابق رياك مشار. ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود قولهم إنه "بعد إطلاق نار مستمر وتفجيرات في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء ساد هدوء نسبي لبضع ساعات لكن إطلاق نار متقطع عاد مرة أخرى". وأفادت تقارير إخبارية صباح اليوم الثلاثاء بأن قتالا عنيفا اندلع حول مطار عاصمة جنوب السودان جوبا الليلة الماضية بعد ليلة من اشتباكات عنيفة شهدتها المدينة.

من ناحية أخرى، قال طبيب في مستشفى عسكري في جوبا لإذاعة محلية اليوم إن 66 جنديا على الأقل قتلوا في المعارك الجارية منذ يومين في عاصمة جنوب السودان. وأضاف الدكتور اجاك بولن لإذاعة مرايا "لقد فقدنا سبعة جنود حتى الآن توفوا أثناء انتظارهم العلاج الطبي لأنهم نزفوا كثيرا وهناك 59 قتلوا في الخارج". وكان وزير الدولة لشؤون الصحة ماكور كوريون أعلن صباحا مقتل 26 شخصا على الأقل من المدنيين والعسكريين في جوبا منذ بدء المعارك مساء الأحد وإصابة 140 بجروح. ولم يتضح ما اذا كانت هذه الحصيلة شملت القتلى في المستشفى العسكري.

نزوح المدنيين

وأعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء أن حوالي عشرة آلاف مدني لجؤوا إلى قواعد تابعة للمنظمة الدولية في جوبا وعبرت عن خشيتها من وقوع أعمال عنف أثنية. ودعت ممثلة الأمم المتحدة في جنوب السودان هيلدي جونسون في بيان سكان جنوب السودان ولا سيما أطراف القتال في جوبا إلى تفادي أية أعمال عنف على أساس اثني أو قبلي. وقالت "اعتبارا من صباح الثلاثاء كان هناك حوالي عشرة آلاف مدني في مجمعي بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، في جوبا". وجاء في البيان أن "البعثة تتخذ كل الخطوات الممكنة لضمان سلامتهم فيما هم متواجدون في مجمعاتها".

وأضافت جونسون: "في وقت يحتاج فيه شعب جنوب السودان للوحدة أكثر من أي وقت مضى، أدعو قادة هذا البلد الجديد وكل الفصائل السياسية والأطراف وكذلك قادة المجموعات إلى الامتناع عن أي عمل من شانه تأجيج التوتر ألاثني وزيادة حدة العنف". وشددت جونسون أيضا على ضرورة "انضباط قوات الأمن" فيما أشارت تقارير إلى حملات مداهمات وتفتيش في المنازل تتم بعنف في جوبا.

ي. ب/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع