1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نحو 1,4 مليون طفل في الصومال معرضون للجفاف

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الثلاثاء صرخة نداء بخصوص أطفال الصومال، إذ من المتوقع أن تزداد نسبة سوء التغذية بينهم إلى حدود 50 بالمائة.

وذكرت المنظمة الأممية التي تعنى بوضع الأطفال حول العالم، اليوم الثلاثاء (الثاني من مايو/ أيار 2017)، أن نحو 1.4 مليون طفل في الصومال الذي يعاني من الجفاف من المتوقع أن يتعرضوا لسوء تغذية حاد هذا العام بنسبة تزيد 50 بالمائة عن المتوقع في يناير كانون الثاني.

وقالت ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم يونيسيف في إفادة صحفية إن الرقم الجديد يتضمن أكثر من 275 ألف طفل يحتمل أن يواجهوا شكلا حادا من أشكال سوء التغذية الذي يهدد الحياة مما يزيد خطر وفاتهم بالكوليرا أو الحصبة بتسعة أمثال.

وأضافت أن يونيسيف عالجت 56 ألف طفل صومالي من أشرس أشكال سوء التغذية منذ بداية العام بزيادة 88 بالمائة عن العام الماضي.

وتزامنت تحذيرات اليونيسيف مع زيارة يقوم بها وزير الاقتصاد الألماني زيغمار غابريل إلى الصومال، تعهد فيها بتقديم مساعدات تنموية للبلاد المنكوبة لمواجهة أثار الجفاف.

وكان غابريل قد وصل صباح اليوم الاثنين في زيارة للصومال تحت إجراءات أمنية مشددة لإجراء مباحثات مع المسؤولين الصوماليين في مطار العاصمة مقديشيو. وقال غابريل: "الجفاف في هذا البلد يهدد بأن يتحول إلى كارثة إنسانية".

وأشار غابريل إلى أن ألمانيا وفرت من قبل مساعدات تقدر بنحو 70 مليون يورو للصومال، وقال: "إننا مستعدون لمضاعفتها على الأقل".

و.ب/ح.ز (أ ف ب، د ب أ)

مختارات