1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نحو 10 آلاف قتيل في إعصار يضرب الفلبين

قتل نحو عشرة آلاف شخص، فيما وجد أكثر من 30 ألف شخص نفسه مشردا وتضرر أكثر من 4 ملايين آخرين، جراء إعصار هايان الذي يضرب وسط الفلبين منذ يوم الجمعة الماضي. والحصيلة مرشحة للارتفاع في ظل صعوبة إغاثة المتضررين.

قال إيلمر سوريا، قائد الشرطة في الفلبين، اليوم الأحد العاشر مننوفمبر/ تشرين الثاني إن عشرة آلاف شخص على الأقل لقوا حتفهم في وسط الفلبين جراء إعصار هايان الذي ضرب البلاد بأمواج عاتية أغرقت قرى ساحلية بأكملها ودمرت المدينة الرئيسية في المنطقة. وأضاف أن هايان دمر ما بين 70 و80 بالمئة من المنطقة في طريقه إلى إقليم ليتي يوم الجمعة.

وفي الوقت الذي يكافح فيه عمال الإنقاذ للوصول إلى القرى المدمرة على الساحل، حيث لم يتضح بعد عدد القتلى، جاب الناجون المنطقة بحثا عن طعام مع تناقص الإمدادات أو بحثا عن ذويهم المفقودين. ويبدو أن معظم الوفيات ناجمة عن ارتفاع منسوب مياه البحر التي سوت منازل بالأرض وأغرقت مئات المواطنين في إحدى أسوأ الكوارث الطبيعية التي تضرب الفلبين.

ولم تؤكد الحكومة ووكالة الكوارث الحصيلة الجديدة لعدد للقتلى الذي يمثل زيادة كبيرة عن التقديرات الأولية أمس السبت والتي بلغت ألف قتيل على الأقل. وقالت وكالة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من 33 ألف شخص شردوا وتضرر ما يناهز عن أربعة مليون شخص جراء الإعصار في 36 إقليما.

ويتوقع المسؤولون وصول الإعصار إلى الشمال صباح يوم غد الاثنين. وفي سياق متصل، قال مايكل انيرز مدير الصليب الأحمر الفيتنامى "التوقعات الحالية أن العاصفة تراجعت حدتها خلال الليل. وكان من المتوقع أمس أن تكون العاصفة من الدرجة الثالثة أو الثانية. والآن من المتوقع أن تخف حدتها إلى عاصفة استوائية". وكانت السلطات قد نقلت نحو 500 ألف شخص من أقاليم وسط البلاد أمس السبت قبل هبوب العاصفة بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية. وتم إغلاق المدارس كما طلب من قوارب الصيد قبالة ساحل أقاليم وسط وجنوب البلاد بالعودة للشواطئ أو مغادرة المناطق الخطيرة.

ش.ع/س.ك (د.ب.أ، رويترز)

مختارات