1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نجاة رئيس الوزراء السوري من تفجير استهدفه في دمشق

أفادت مصادر إخبارية متطابقة بأن رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي نجا من التفجير الذي استهدف موكبه اليوم الاثنين في منطقة المزة بالعاصمة دمشق. التفجير أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 15 آخرين.

أكدت وسائل إعلام سورية رسمية نجاة رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي من التفجير الذي استهدف موكبه اليوم الاثنين (29 أبريل/ نيسان 2013) في منطقة المزة بالعاصمة السورية دمشق. وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن "التفجير الإرهابي في المزة كان محاولة لاستهداف موكب رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي" ، ولكنها أكدت أنه "بخير ولم يصب بأي أذى". وأوضح التليفزيون السوري أن التفجير أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 15 آخرين. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الانفجار أسفر عن مقتل واحد على الأقل من مرافقي الحلقي.

في سياق آخر قال نشطاء إن قتالا اندلع في دمشق أمس الأحد قرب مجمع له صلة ببرنامج الأسلحة الكيماوية السورية في اليوم الثالث من هجوم تشنه قوات الرئيس بشار قوات الأسد ويستهدف طرد المعارضين المسلحين من قطاعات رئيسية في العاصمة. وقالت مصادر من المعارضة في دمشق إن القتال وقع بالقرب من مركز الدراسات والبحوث العلمية على سفوح جبل قاسيون في حي برزة الشمالي. وبرزة واحدة من عدة أحياء تقطنها الطبقة العاملة وتحولت إلى موطئ قدم لكتائب المعارضة التي تسللت إلى دمشق من مساحات من الأراضي الزراعية التي تتخللها مناطق مبنية في ضواحي دمشق المعروفة باسم الغوطة.

مختارات

وأضافت المصادر أن المعارضين المسلحين يفتقرون إلى قوة النيران اللازمة لاختراق مجمع مركز البحوث المحصن وأن المجمع يستخدم لقصف برزة.

وقالت الإدارة الأمريكية الأسبوع الماضي إن قوات الأسد ربما قد تكون استخدمت الأسلحة الكيماوية في الصراع ويتزايد الضغط في الكونغرس على البيت الأبيض لبذل المزيد من الجهد لمساعدة المعارضين المسلحين. وضغط أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون على الرئيس باراك أوباما للتدخل قائلين إن الولايات المتحدة يمكنها أن تهاجم القواعد الجوية السورية بالصواريخ لكن لا ينبغي إرسال قوات على الأرض.

ح.ز/ ع.غ (رويترز، أ ف ب، د ب أ)