1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

نجاة جميع ركاب طائرة أمريكية سقطت بنهر هدسون في نيويورك

نجا 155 راكبا بأعجوبة بعد أن سقطت طائرتهم التابعة لشركة يو اس ايرويز الأمريكية في نهر هدسون بمدينة نيويورك. التقارير الأولية تفيد بأن الطائرة اصطدمت بسرب من الطيور وعمدة نيويورك ينفي أن يكون الحادث عملا إرهابيا.

default

الطائرة سقطت بعد أن توقف محركاها في وقت واحد

سقطت طائرة تابعة لشركة الطيران الأميركية "يو اس ايرويز" الخميس في مياه نهر هدسون البالغة البرودة في نيويورك، إلا أن كافة الركاب وعددهم 155 نجوا من الحادث بأعجوبة. وتوقف محركا طائرة "الايرباص ايه 320" التي كانت تقل 150 مسافرا وخمسة من أفراد الطاقم في وقت واحد وهو أمر نادرا ما يحدث، بعد دقائق من إقلاعها من مطار لاغارديا على مشارف مدينة نيويورك. وأشارت معلومات أولية لهيئة الطيران الفدرالي الأمريكي إلى أن توقف المحركات يعود إلى اصطدام الطائرة بسرب من الطيور، إلا انه لم يتم تأكيد ذلك.

واستبعدت الهيئة أن يكون الحادث ناجما عن عمل إرهابي. كما قال مايكل بلومبرغ رئيس بلدية نيويورك إنه "لا يوجد أي مؤشر مطلقا" على عمل إرهابي. وأضاف أن الخبراء "متأكدون بشكل شبه تام وحتى قبل انتشال الطائرة من المياه أن الأمر كان مجرد حادث".

مهارة قائد الطائرة ساعدت على نجاة الركاب

Notlandung auf dem Houdson River

الركاب اصطفوا فوق جناحي الطائرة

ولقي قائد الطائرة المديح لعمله البطولي بالهبوط بالطائرة بسلام في نهر هدسون قبالة مانهاتن بعد توقف محركي الطائرة بعد ثلاث دقائق من إقلاعها في طريقها إلى شارلوت في نورث كارولاينا. وأشاد الرئيس الأميركي جورج بوش "ببراعة وبطولة طاقم الطائرة وإخلاص وتفاني عمال الإنقاذ".

Chelsey B. Sullenberger Pilot

قائد الطائرة

وقال أحد المسافرين ويدعى البرتو بانيرو لشبكة سي إن إن الإخبارية إنه سمع دويا قويا عقب الإقلاع. وأضاف أن "الطائرة اهتزت قليلا وعلى الفور انتشرت رائحة دخان أو نار، وبدأت الطائرة بالتحرك في اتجاه آخر".

وتابع "فجأة قال قائد الطائرة: اتخذوا وضع الهبوط الطارئ. وعند ذلك علمنا أن الطائرة تسقط بنا في المياه. وفجأة اصطدمنا وبقيت الطائرة كما تعلم عائمة واستطعنا جميعا أن نركب القوارب. وأنه أمر لا يصدق أن الجميع خرجوا من الحادث أحياء".

سرعة عملية الإنقاذ

والعامل الآخر الذي لعب دورا في إنقاذ الركاب إضافة إلى مهارة قائد الطائرة، هو سرعة المنقذين ومن بينهم طاقم سفينة ركاب كانت تعبر نهر هدسون. وحلقت مروحيات الشرطة فوق الطائرة وتجمعت أربع سفن كبيرة والعديد من القوارب في المياه المحيطة بالطائرة. وألقى حرس الشواطئ سترات إنقاذ في الماء للناجين في الوقت الذي وصلت فيه درجات الحرارة إلى درجة التجمد.

Notwasserung im Houdson River New York

سرعة انقاذ الركاب رغم البرودة الشديدة لعبت دورا هاما في نجاتهم جميعا

ومع هبوط الليل، أشعلت سفن الركاب والقوارب أنوارها لتقود الطائرة التي فرغت من ركابها إلى الشاطئ لمساعدة التحقيق في الحادث. وتصل درجات الحرارة في يوم شتاء عادي إلى ست درجات تحت الصفر في الخارج وأربع درجات تحت الصفر في المياه، ما جعل من الضروري إخراج الركاب قبل أن يصابوا بانخفاض درجة حرارة الجسم.

مختارات