1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

DW الأخبار

نتنياهو يدعو عباس إلى الكنيست وأولاند يؤكد على حل الدولتين

فيما دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الرئيس الفلسطيني عباس إلى زيارة الكنيست والاعتراف بالرابط بين اليهود وأرض إسرائيل، أكد الرئيس الفرنسي أولاند أمام الكنيست على دعم بلاده لحل الدولتين ورفضها للاستيطان.

مشاهدة الفيديو 01:24

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين (18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إلى زيارة البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) "للاعتراف بالرابط بين الشعب اليهودي وأرض إسرائيل". وقال نتنياهو أمام الكنيست، بحضور الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند: "ادعوه (عباس) من هنا إلى كسر الجمود".

وأضاف نتنياهو مخاطباً عباس: "تعال إلى الكنيست الإسرائيلي وسآتي أنا إلى رام الله. اصعد على هذه المنصة واعترف بالحقيقة التاريخية: لدى اليهود رابط عمره نحو أربعة آلاف عام مع أرض إسرائيل". وطالب نتنياهو مراراً الفلسطينيين "بالاعتراف بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي"، الأمر الذي يرفضه المسؤولون الفلسطينيون بشكل قاطع لأنهم يعتبرونه بمثابة تنازل عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

من جانبه، دعا الرئيس الفرنسي أولاند في خطابه أمام الكنيست إلى تقاسم القدس لتكون عاصمة للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية وإلى مواصلة العقوبات ضد إيران طالما لم تتخل عن برنامجها النووي العسكري. وقال أولاند: "موقف فرنسا معروف. تسوية عن طريق التفاوض تتيح لدولتي إسرائيل وفلسطين التعايش بسلام وأمن مع القدس عاصمة للدولتين"، مضيفاً أنه "يجب أن يتوقف الاستيطان لأنه يقوض حل الدولتين".

كما دعا أولاند الرئيس الفلسطيني عباس، الذي التقاه قبل ذلك في رام الله بالضفة الغربية، إلى مزيد من "الجهود" والتحلي بـ"الواقعية في جميع المواضيع".

وفيما يتعلق بالملف الإيراني، قال أولاند: "فرنسا لن تسمح لإيران بالتزود بالسلاح النووي"، وأكد "بأننا سنبقي على العقوبات طالما لم نتأكد من تخلي إيران النهائي عن برنامجها العسكري". تأتي تصريحات أولاند هذه على هامش زيارة له إلى منطقة الشرق الأوسط تستمر ثلاثة أيام.

ي.أ/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب)

اقرأ أيضا