1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتنياهو: أي اتفاق مع إيران لا يلغي خيارنا العسكري

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إبرام أي اتفاق يبرم بين الغرب وإيران لا يُلغي الخيار العسكري الإسرائيلي ضد طهران. وأكد نتنياهو رفض بلاده للاتفاق المتوقع مع إيران اليوم في جنيف واصفا إياه بأنه "سيئ جدا".

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الجمعة (08 نوفمبر/ تشرين الثاني) القوى العالمية الست لأنها تسعى إلى إبرام اتفاق نووي مبدئي مع إيران، في الوقت الذي يسافر فيه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى جنيف اليوم الجمعة سعيا للمساعدة في التوصل إلى اتفاق. وتتفاوض إيران ومجموعة "5+1" بشأن فرض قيود قصيرة المدى على البرنامج النووي الإيراني مقابل تعليق العقوبات المفروضة على طهران. وتضم مجموعة 5+1 الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين)، إضافة إلى ألمانيا.

وقال نتنياهو بعد لقاء كيري في مطار تل أبيب حيث يتوجه الوزير الأمريكي من هناك إلى سويسرا: "إيران حصلت على اتفاق القرن ولم يحصل المجتمع الدولي على شيء (...) ترفض إسرائيل ذلك رفضا قاطعا". وأوضح نتنياهو أن الاتفاق ليس سببا لإلغاء خيار إسرائيل بتوجيه ضربات عسكرية ضد إيران كوسيلة لوقف برنامجها النووي المثير للجدل. وتابع: "إسرائيل ليست ملزمة بهذا الاتفاق وستفعل كل ما تراه واجبا للدفاع عن نفسها وأمن شعبها".

وفي إشارة إلى أنه سيتم إبرام اتفاق مع إيران، توجه وزراء خارجية ألمانيا غيدو فيسترفيله، وبريطانيا وليام هيغ، وفرنسا لوران فابيوس إلى جنيف. ويهدف الاتفاق المبدئي، الذي يحاول الطرفان التوصل إليه، فتح نافذة وقت للتفاوض بشأن اتفاق أكثر شمولا يُنهي الأزمة النووية القائمة منذ عشر سنوات.

وستتناول هذه الخطوات الأولية الأجزاء الأكثر تقدما في البرنامج النووي الإيراني، حسبما قال دبلوماسيون، إذ أشاروا بصفة خاصة إلى قيام إيران بتخصيب اليورانيوم. وتنفي إيران أنها تسعى لاستخدام اليورانيوم المخصب لتصنيع أسلحة نووية وتصر على أن البرنامج مخصص لأغراض سلمية فحسب. وتعتبر إسرائيل أن إيران "المسلحة نوويا" تشكل تهديدا لوجودها على ضوء تصريحات مسؤولين إيرانيين سابقين بضرورة محو الدولة العبرية من الخريطة.

وقال متحدث باسم كاثرين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إن القوى الست وإيران تعمل بجهد كي تدفع قدما المحادثات الجارية في جنيف حول برنامج طهران النووي المثير للجدل. وقال المتحدث مايكل مان للصحفيين "عمل مكثف للغاية جار. نأمل أن نحقق تقدما اليوم."

وفي صلب هذه المحادثات "البالغة التعقيد" يجري البحث في اقتراح إيراني مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية الغربية بحسب المفاوضين. وقال وزير الخارجية الإيرانية لشبكة سي ان ان الخميس إن التوصل إلى اتفاق أمر ممكن قبل إنهاء المحادثات مساء الجمعة في جنيف.

لكنه استبعد وقف تخصيب اليورانيوم "بأكمله". وأكد الوزير الإيراني "لن يكون هناك وقف لعملية التخصيب بأكملها لكن يمكننا أن نعالج مسائل مختلفة مطروحة على الطاولة".

ي.ب / ش.ع (ا.ف.ب، د.ب.أ، رويترز)