1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو يهدد حماس برد قاس وأنباء عن توسع استيطاني جديد

نفذت جماعة أنصار بيت المقدس هجوما من سيناء على إيلات، وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو حماس بتدابير مضادة قاسية، فيما وافقت الحكومة الإسرائيلية على خطة جديدة لبناء 381 وحدة سكنية في مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة.

أعلنت جماعة تستلهم نهج تنظيم القاعدة الثلاثاء ( 21 كانون الثاني/ يناير 2014) مسؤوليتها عن هجوم صاروخي على مدينة إيلات في جنوب إسرائيل وقالت إنها ستواصل استهداف إسرائيل في الوقت الذي تقاتل فيه الحكومة المؤقتة في مصر. ولم تقع إصابات أو أضرار في الهجوم الذي وقع الليلة الماضية. وذكر مقيمون في إيلات إنهم سمعوا انفجارين وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم العثور على بقايا صاروخ في الصحراء خارج المدينة اليوم الثلاثاء.

وفي رد فوري على الهجوم، هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حكومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بتدابير مضادة قاسية وذلك بعد استمرار الهجمات الصاروخية انطلاقا من القطاع. وقال نتنياهو الثلاثاء إن بلاده لها سياسة واضحة بالنسبة لإحباط ما وصفها بـ "العمليات الإرهابية". وحذر حماس وغيرها من المنظمات التي وصفها بـ "الإرهابية" في قطاع غزة من عواقب تصعيد الأوضاع قائلا إنه إذا نسيت هذه المنظمات الدرس الذي تعلمته في الفترة الماضية فإنها ستعود لتذكره في القريب العاجل.

على صعيد آخر، وافقت الحكومة الإسرائيلية على خطة جديدة لبناء 381 وحدة سكنية في مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة. وقال ليئور اميحاي المتحدث باسم حركة السلام الآن المناهضة للاستيطان لوكالة فرانس برس "نشرت الإدارة المدنية الإسرائيلية تحت إشراف وزارة الدفاع خططا لبناء 381 وحدة استيطانية جديدة في جيفعات زئيف".

من جهته، ادان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "بشدة" هذا القرار. وقال عريقات لوكالة فرانس برس ان هذا القرار "يؤكد ان حكومة إسرائيل برئاسة بنيامين نتانياهو تؤكد أنها ترغب فقط في استمرار الاستيطان الذي يدمر كل أفق للسلام".

(رويترز) - (ا ف ب)- (د ب أ)