1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو يمهد الطريق لعودة ليبرمان للحكومة بعد تبرئته

برأت محكمة اليوم الأربعاء وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أفيجدور ليبرمان حليف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من تهم فساد مما يمهد الطريق أمام عودته إلى المشهد السياسي.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن وزير الخارجية السابق أفيجدور ليبرمان سيعود إلى الحكومة بعد تبرئته من تهم فساد اليوم (الأربعاء السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2013)، جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي اليوم. ولم يذكر البيان أي دور سيلعبه ليبرمان في الحكومة.

هذا وبرأت محكمة إسرائيلية صباح اليوم وزير الخارجية السابق ليبرمان من تهم الاحتيال وإساءة الائتمان. وقد يسمح هذا الحكم لليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا القومي المتطرف الحليف الرئيسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو باستعادة حقيبة الخارجية التي حفظها له نتانياهو منذ استقالته قبل احد عشر شهرا.

ومن الناحية القانونية، فان المدعي العام للحكومة ومراقب الدولة يهودا فاينشتاين يستطيع أن يستأنف الحكم. ولكن المعلق القانوني للحكومة أكد بان ليبرمان يستطيع "استئناف مهامه كوزير للخارجية اليوم".

وكان ليبرمان (55 عاما) متهما بترقية سفير إسرائيل السابق في بيلاروسيا زئيف بن ارييه في كانون الأول/ديسمبر 2009، والذي كان زوده بمعلومات سرية حول تحقيق للشرطة ضده في هذا البلد بناء على طلب القضاء الإسرائيلي. وقدم ليبرمان استقالته في 14 من كانون الأول/ديسمبر 2012 بعد توجيه التهم إليه، مؤكدا انه يريد محاكمة سريعة تتيح له، اذا قام القضاء بتبرئته، بتولي حقيبة الخارجية مجددا في الحكومة.

ويترأس ليبرمان حاليا لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في البرلمان (الكنيست) الإسرائيلي. ووصل ليبرمان إلى إسرائيل في 1978 اتيا من مولدافيا حيث انضم إلى حزب الليكود قبل أن يقوم بتأسيس حزبه اليميني المتطرف إسرائيل بيتنا.

ي ب/ ح ز (ا ف ي، رويترز)

مختارات