1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو يدعو عباس إلى الاعتراف بـ "يهودية" دولة إسرائيل

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في خطاب أمام "الايباك" دعوته للرئيس الفلسطيني بالاعتراف بإسرائيل كدولة "يهودية". الرد الفلسطيني جاء على لسان نبيل شعث الذي رأى في خطاب نتانياهو إعلانا رسميا بإنهاء المفاوضات.

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مجددا الثلاثاء (الرابع من آذار/ مارس 2014) الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى الاعتراف بإسرائيل كدولة "يهودية" و التخلي عما وصفه بـ "وهم إغراق إسرائيل باللاجئين". وقال نتانياهو في خطابه أمام المؤتمر السنوي للوبي الإسرائيلي القوي ايباك" في واشنطن "أيها الرئيس عباس: اعترف بالدولة اليهودية... وقل للفلسطينيين إن يتخلوا عن وهم إغراق إسرائيل باللاجئين".

وأضاف نتانياهو متوجها لعباس "بالاعتراف بالدولة اليهودية فإنك ستجعل من الواضح أنك مستعد تماما لإنهاء الصراع"، في إشارة إلى المسألة الحساسة التي أصبحت نقطة هامة في محادثات السلام المتعثرة التي تقودها الولايات المتحدة. ويطالب نتانياهو الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل كـ "دولة يهودية" الأمر الذي يرفضه الفلسطينيون قائلين إن ذلك يمس "بحق العودة" للاجئين الفلسطينيين.

US-Außenminister Kerry in Israel mit Premierminister Netanjahu 02.01.2014

مفاضوات السلام التي يرعاها جون كيري تواجه صعوبات

رد فعل فلسطيني غاضب

وفي أول رد فعل فلسطيني، اعتبر القيادي الفلسطيني نبيل شعث أن خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية أمام منظمة ايباك في الولايات المتحدة "إعلان إسرائيلي رسمي من طرف واحد بإنهاء المفاوضات". وقال شعث لوكالة فرانس برس تعليقا على خطاب نتانياهو"أعلن نتانياهو اليوم بوضوح رفضه لكل قواعد السلام ولكل قواعد المفاوضات النهائية التي اتفقنا عليها مع الإدارة الأميركية، وهي حل قضايا الحدود واللاجئين والاستيطان وكل قضايا الوضع النهائي". وتابع "نتانياهو أعلن أنه لا يريد قوات دولية أي يريد قوات إسرائيلية، ولا يريد حلا لقضية اللاجئين ويريد الاعتراف بيهودية الدولة الإسرائيلية وهذا مرفوض تماما".

واعتبر شعث كلام نتانياهو "تحديا للإدارة الأميركية ويقطع الطريق على أي حل قائم على الشرعية الدولية وحل الدولتين ويرفض حقوق الشعب الفلسطيني". وأضاف "إذا قبلت الإدارة الأميركية هذا الأمر، ولا أعتقد بأنها ستقبل، فنحن سنرفض".

وتحدث نتانياهو الثلاثاء أمام مؤتمر ايباك عن ردود الفعل المحتملة على نتائج المفاوضات، وقال إن التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين سيؤدي إلى هجمات من حركات مثل حماس الفلسطينية وحزب الله الشيعي اللبناني وهذا يعني انه يتوجب على الدولة العبرية الحفاظ على أمنها. وقال نتانياهو في خطابه أمام المؤتمر السنوي لمنظمة ايباك في واشنطن إنه في حال قيام إسرائيل بتوقيع اتفاق سلام فإنها "بالتأكيد ستتعرض لهجوم من حزب الله وحماس والقاعدة وغيرهم".

وأكد نتانياهو أن حركة مقاطعة إسرائيل على المستوى الدولي ستفشل وأنها لن تقوم بإيقاف الدولة العبرية من أن تصبح قوة اقتصادية. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في واشنطن، "الحركة ليست سوى مهزلة. إنها ستفشل" في إشارة إلى حركة مقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل.

م.س/ أ.ح ( أ ف ب)

مواضيع ذات صلة