1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو يتعهد بمواصلة الاستيطان في الضفة الغربية

تعهد بنيامين نتاياهو بمواصلة الاستيطان في الضفة الغربية، مؤكدا أنه وحكومته لن "تتوقف عن بناء إسرائيل وتقويتها". يأتي ذلك فيما أقاد تقرير صحفي إسرائيلي بأن الأمريكيين طلبوا من إسرائيل عدم الإعلان عن بناء مستوطنات جديدة.

نقلت وكالة فرانس بريس عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تعهده بمواصلة البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة على الرغم من الانتقادات الأمريكية. ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن نتانياهو قوله في اجتماع لحزب الليكود اليميني الذي يتزعمه مساء الأربعاء "لن نتوقف ولو للحظة عن بناء بلدنا وتقوية أنفسنا وتطوير (...) المشروع الاستيطاني".

وتأتي تصريحات نتانياهو، بينما أشارت معلومات نشرها الموقع الالكتروني لصحيفة هآرتس اليسارية إلى أن واشنطن طلبت من إسرائيل عدم الإعلان عن بناء وحدات استيطانية جديدة عند إطلاق الدفعة الجديدة من الأسرى الفلسطينيين في 29 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل. وهذه الدفعة تأتي في إطار اتفاق استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين منذ أواخر تموز/ يوليو الماضي برعاية أمريكية.

وقالت إسرائيل إنها ستفرج عن 104 أسرى فلسطينيين مع تقدم محادثات السلام في أربع مجموعات خلال فترة التسعة أشهر. وقد أفرجت حتى الآن عن 52 أسيرا في دفعتين. وقال نتانياهو "أُعلم بأن الناس يقولون لنا بأنه لا يوجد سلام بسبب المستوطنات وبسبب وجودنا في يهودا والسامرة (الاسم الاستيطاني للضفة الغربية) وهذا ليس صحيحا".

وأكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي قام بتسع جولات مكوكية في المنطقة منذ آذار/ مارس الماضي لمحاولة دفع المفاوضات قدما، بأن المستوطنات "غير شرعية". وبحسب نتانياهو فإنه "لا يوجد سلام بسبب استمرار معارضة وجود دولة يهودية قومية مهما كانت حدودها ونحن لدينا حق في دولة مماثلة مثل أي من الشعوب الأخرى".

وأعلنت إسرائيل بالتزامن مع إطلاق سراح الدفعة الماضية من الأسرى الفلسطينيين بناء أكثر من 5000 وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين. وفي المقابل، هدد الفلسطينيون بالانسحاب تماما من المفاوضات.

ش.ع/ ح.ز (أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة