1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو مستعد لتقديم تنازلات "مؤلمة" للفلسطينيين

وزير إسرائيلي يعلن أن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو مستعد لتنازلات "مؤلمة" في الضفة الغربية في إطار اتفاق سلام مع الفلسطينيين، جاء ذلك قبيل وصول وزير الخارجية الأميركي إلى إٍسرائيل في محاولة لإطلاق عملية السلام.

قال ياكوف بيري وزير العلوم والتكنولوجيا الإسرائيلي من حزب "يوجد مستقبل" الوسطي الخميس (27 يونيو/ حزيران 2013) لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "يعلم رئيس الوزراء نتانياهو أنه يتوجب القيام بإخلاء مؤلم لمستوطنات غير بعيدة عن الكتل الاستيطانية الكبرى وبأنه يجب القيام بتبادل للأراضي".

وأشار بيري الذي شغل في السابق منصب رئيس جهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) إلى أنه "ليس هناك شك بأن بنيامين نتانياهو وعددا كبيرا من وزراء الليكود يفهمون أو توصلوا إلى استنتاج مفاده أن من مصلحة إسرائيل الإستراتيجية (...) العودة إلى طاولة المفاوضات". وأكد بيري أن "بنيامين نتانياهو مستعد بشكل أكبر من السابق لأسباب إيديولوجية أو عملية إلى العودة فورا إلى طاولة المفاوضات".

وتتناقض هذه التصريحات - الموجهة إلى كيري والرأي العام الدولي - مع أراء جزء كبير من الوزراء في حكومة نتانياهو الذين يدعمون الاستيطان ويرفضون فكرة قيام دولة فلسطينية. وتعتبر حكومة نتانياهو التي تم تشكيلها في آذار/ مارس الماضي أكثر تشددا من تلك التي سبقتها في الملف الفلسطيني. وفي سياق تصريحات بيري، أكد وزير آخر طلب عدم الكشف عن اسمه لصحيفة هارتس اليسارية أن نتانياهو يدرك أنه "من أجل اتفاق السلام سيكون من الضروري الانسحاب من 90% من الضفة الغربية وإخلاء حفنة من المستوطنات".

وتزايدت التسريبات من هذا النوع في الأيام الأخيرة لوسائل الإعلام الإسرائيلية. وأشار بيري إلى أنه في حال حدوث أزمة في الحكومة بسبب إعادة إطلاق مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، قد يجد نتانياهو "بدلاء" لدعمه مثل حزب العمل الموجود في المعارضة.

من جانبه أكد نتانياهو الخميس في الاحتفال السنوي في ذكرى وفاة مؤسس الصهيونية ثيودور هرتزل أن "السلام ليس مبنيا على النوايا الحسنة وشرعية (وجود إسرائيل) كما يعتقد البعض، بل انه مبني أساسا على قدرتنا على الدفاع عن أنفسنا". وأضاف "بدون الأمن وبدون الجيش الذي دعا هرتزل إلى تأسيسه، فإننا لن نستطيع الدفاع عن السلام ولن نستطيع الدفاع عن أنفسنا في حال انهيار السلام. الأمن شرط أساسي للوصول إلى السلام والحفاظ عليه".

واستقبل نتانياهو مساء الخميس على "عشاء عمل" في احد الفنادق الفخمة في القدس الغربية جون كيري الذي يقوم بزيارته الخامسة إلى المنطقة منذ تولى مهامه في شباط/فبراير في محاولة لحمل الإسرائيليين والفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات المتوقفة منذ نحو ثلاثة أعوام.

ف.ي/ ع.ج.م (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة