1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

نتائج الانتخابات: 6 لقطات منهجية*

يلقي عبد المنعم الاعسم بظلال الشك على نتائج الانتخابات البرلمانية مستعرضا بعجالة 6 مسائل يرى فيها نقاطا يجب الوقوف عندها.

1ـــــــــــــــــــــــــــ

كلمة رئيس المفوضية تضمنت، بخلاف المسؤولية المستقلة، إطراء فوق العادة لمجريات الاقتراع ودور السلطات واجواء التنافس، على الرغم مما نعرفه من شوائب وفجوات وشكاوى خلال يوميات التحضير والسباق، وما سجلته المفوضية في وثائقها وبياناتها عن موظفين مسؤولين في المفوضية تركوا مواقعهم، وآخرين قاموا بمخالفات لصالح جهة نافذة، فضلا عن الطعون حيال إجراءات اتخذتها الجهات الامنية والحكومية حالت دون وصول الألوف من الناخبين الى الصناديق، وكان على رئيس المفوضية ان يحاذر بان تكون كلمته صدى مباشرا لكلمة السلطة.

2ــــــــــــــــــــــــ

لا أعرف انتخابات يكتسح فيها وزير داخلية، او من يقوم مقامه، نتائج التصويت إلا ولاحقته شبهة التلاعب.. هذا في دول لا مجال فيها لتداخل السلطة بالممارسة الانتخابية، فكيف في دولة تعاني من هشاشة التأسيس وسطوة المؤسسة الأمنية والسلطات والأموال الأسطورية التي تتحكم فيها وزارة الداخلية في العراق؟

3ـــــــــــــــــــ

من بين المرشحين ثمة من خاضها بفروسية، إذ قدم نفسه وعائلته وممتلكاته وقناعته الى الناخبين بالألوان الطبيعية، ونزل الى الشوارع والمزدحمات من غير حمايات ولا استعراضات ولا "مكرمات" يوزعها يمينا وشمالا، ولا بذخٍ في الدعاية والتعريف، وقد فاز بعض أولئك الفرسان، وخُذل بعضهم.. فلا تباهى اولئك بفوزهم ولا زعل هؤلاء لفشلهم، وعند الجميع، أولئك وهؤلاء، انها معركة واحدة لبناء دولة لا تغدر بابنائها.. تلك هي الفروسية.

4ـــــــــــــــــــــــــ

ثمة القليل من الزعامات من أعلن قبوله بالنتائج "على علاتها" على الرغم من انه سبق وان اكد التزامه بأحكام الاقتراع وحكم الصناديق حتى وإن جاءت بالضد من تمنياته وتقديراته. المشكلة ان أجواء ما قبل الانتخابات استمرت على ما هي عليه حتى بعد إعلان النتائج.

5ـــــــــــــــــــ

لو ان اعلان النتائج يوم الاثنين تأخر يوما آخر لكانت قوائم النتائج قد وصلت الى جميع دكاكين بيع الفواكه والخضرة، ففي صباح الاحد كان جميع اعضاء المفوضية، وهم أتباع كيانات متنافسة وموالون لها، قد سربوا تلك القوائم كاملة الى كياناتهم، وطوال اليوم السابق للاعلان اصبحت تلك النتائج متداولة على نطاق واسع، فيما نشطت صفحات التواصل الاجتماعي والهواتف النقالة في توزيع تلخيصات كاملة عنها في حين كان ينبغي ان تكون طي الكتمان حتى ساعة اعلانها، وحين اعلنت لم يفاجأ أحد، ولم يكن هذا التسريب ليهم المفوضية نفسها، كما يبدو، وربما اعتبرته من باب الشفافية.

6ــــــــــــــــــــ

لم تعجبني عبارات التشفي في فشل متنافسين.. إنها بعض من تراث التخلف وثقافة شفاء الغليل الرثة.

***********

" مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائما، أما الحكماء فتملأهم الشكوك".برتراند رسل

*نشر في جريدة (الاتحاد) بغداد ويعاد نشره على صفحتنا بالاتفاق مع الكاتب.