1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتائج الانتخابات الايطالية تدخل البلاد في نفق سياسي مسدود

تواجه ايطاليا مأزقا سياسيا كبيرا بعد ظهور نتائج الانتخابات التشريعية أصبحت خلالها "حركة خمسة نجوم" بزعامة نجم الكوميديا، بيبي جريلو، أقوى حزب في البلاد ، فيما لم تظهر الانتخابات حصول أي حزب على أغلبية واضحة.

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية اليوم الثلاثاء (26 شباط/فبراير 2013) فوز يسار الوسط في انتخابات مجلس النواب بحصوله على 5،29 % من الأصوات، مقابل 2،29 بالمئة للمحافظين، ليضمن أغلبية المقاعد في مجلس الشيوخ. ورغم حصول تيار يسار الوسط على أغلبية بسيطة في الانتخابات إلا أنها لا تكفي لتشكيل حكومة جديدة وذلك بسبب عدم حصوله على أغلبية مجلس الشيوخ. ولأن موافقة مجلسي النواب والشيوخ كليهما ضرورية لإقرار القوانين فان يسار الوسط سيحتاج إلى الدخول في ائتلاف مع حركة "خمسة نجوم" بزعامة الكوميدي المعروف، بيبي جرليو، أو يمين الوسط بزعامة برلسكوني. وإذا لم يمكن الوصول إلى اتفاق فانه سيتعين إجراء انتخابات جديدة في البلاد.

من جانبه لمح سيلفيو برلسكوني، رئيس الوزراء الايطالي السابق، اليوم الثلاثاء إلى استعداده لإقامة ائتلاف بين تحالف يمين الوسط الذي يتزعمه ويسار الوسط الفائز في الانتخابات بزعامة بيير لويجي برساني. في المقابل استبعد برلسكوني صراحة التحالف مع ماريو مونتي، رئيس الوزراء المنتهية ولايته قائلا إن سياسات التقشف التي انتهجها أدخلت ايطاليا في كساد.

قلق الأسواق المالية

ووسط الفوضى في المشهد السياسي الإيطالي هوت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء بعدما تنامت المخاوف من حدوث أزمة ديون جديدة بمنطقة اليورو بفعل خطر عدم الاستقرار السياسي في إيطاليا. وفي أول رد فعل أوروبي أعرب وزير الخارجية الألماني، جيدو فيسترفيله، عن أمله في تشكيل سريع للحكومة في ايطاليا رغم ضبابية الوضع بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت على مدار اليومين الماضيين هناك. وقال فيسترفيله اليوم الثلاثاء في برلين إن هذا لا يصب فقط في مصلحة إيطاليا فحسب، بل أيضا في مصلحة أوروبا بأكملها. مضيفا "إننا جميعا نجلس في نفس القارب عندما يدور الأمر حول السيطرة على أزمة الديون في أوروبا". ودعا فيستر فيله الساسة الإيطاليين إلى التعقل السياسي، حسب تعبيره، مطالبا كافة القوى السياسية الإيطالية بالمساهمة في أستقرار البلاد.

من جانبه طالب وزير الاقتصاد الألماني، فيليب روسلر، الدولة المتعثرة في منطقة اليورو بالتمسك بسياسة الإصلاح. وقال روسلر، الذي يشغل أيضا منصب نائب المستشارة أنجيلا ميركل، اليوم الثلاثاء في برلين "كنت أتصور نتائج أفضل لقوى الإصلاح في إيطاليا، لكن لا بديل عن السياسة المنتهجة حاليا في الإصلاح الجذري".

ح.ع.ح/ ح.ز (د.أ.ب/رويترز/أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة