ناقوس الخطر يقرع مع تواصل ارتفاع منسوب مياه الراين | أخبار | DW | 06.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ناقوس الخطر يقرع مع تواصل ارتفاع منسوب مياه الراين

بفعل الأمطار الغزيرة وذوبان الجليد في الجبال، حذر مسؤولون ألمان من أن ارتفاع منسوب المياه في أكبر أنهار ألمانيا قد يهدد حركة الملاحة البحرية ويؤثر على مناح متعددة من الحياة في ألمانيا.

ذكر متحدث باسم هيئة الفيضانات السبت (السادس من يناير/ كانون الثاني 2018) أن منسوب المياه في نهر الراين في جنوب غرب ألمانيا يرتفع "أسرع من المتوقع"، فيما شعرت وسائل النقل في الممر المائي بآثار الأمطار الغزيرة وانصهار الجليد في جنوب البلاد.

وفاض النهر على ضفتيه بالفعل في عدة مواقع. ومن المتوقع أن يواصل منسوب المياه في الارتفاع حتى عصر غد الأحد.

وفي كولونيا، من المتوقع أن يبلغ منسوب النهر تسعة أمتار على مدار يوم الاثنين، أي أعلى من علامة الـ70 سنتيمتراً التي تمثل خطورة على أنشطة الملاحة . وقال هينينغ فركر من هيئة الفيضانات المحلية: "الراين يرتفع ثلاثة سنتيمترات كل ساعة. أسرع من المتوقع".

مشاهدة الفيديو 01:25

فيضانات وانهيارات أرضية في بعض مناطق ألمانيا

وجرى تقليص أنشطة الملاحة  بشدة في نهر الراين في ولاية شمال الراين وستفاليا، وتوجهت زوارق الركاب والسفن المحملة بصورة كبيرة إلى موانئ آمنة، بينما جرى فرض قيود على السرعة أيضاً.

وكانت الأمطار الغزيرة وذوبان الجليد قد تسببت في فيضانات وانهيارات أرضية جنوبي ألمانيا على مدار الأيام القليلة الماضية. كما أن منسوب المياه للنهر الكبير الآخر في جنوب ألمانيا، الدانوب، كان خطيراً مطلع الأسبوع.

وفي أجزاء من منطقة بافاريا السفلى، وصل النهر للمستوى 3، وهو ثاني أعلى مستوى تحذيري، حيث غمرت المياه بعض المنازل وغيرها من الممتلكات. وتوقفت حركة الملاحة النهرية كلية في نهر الموزل، وجزئياً في نهر النيكر الأسبوع الماضي.

وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إن الطقس العاصف سينتهي في أجزاء من ألمانيا خلال الأيام القليلة القادمة، ومن المتوقع هطول زخات قليلة من المطر غداً.

ي.أ/ ح.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع