1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ناغازاكي تحيي الذكرى الـ 68 لاستهدافها بقنبلة ذرية

للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام تحيي مدينة يابانية الذكرى الثامنة والستين لاستهدافها بقنبلة ذرية أمريكية. فبعد هيرشيما أحيت مدينة ناغازاكي هذه الذكرى وسط انتقادات لطوكيو لرفضها دعم بيان حول حظر استخدام الأسلحة النووية.

أحيت مدينة ناغازاكي اليابانية اليوم الجمعة (التاسع من أغسطس/ آب 2013) الذكرى الثامنة والستين للهجوم النووي الأمريكي عليها، وسط جهود مضنية تبذلها البلاد لمواجهة تداعيات كارثة محطة نووية منكوبة. وقال عمدة المدينة توميهيسا تاوي خلال مراسم إحياء الذكرى إن أسوأ حادث نووي تشهده البلاد في محطة فوكوشيما دايتشي النووية "لم يتم تسويته بعد، حيث يستمر انتشار التلوث الإشعاعي".

وانتقد عمدة ناغازاكي الحكومة اليابانية بسبب رفضها دعم بيان يرفض بشكل غير مشروط استخدام الأسلحة النووية. وجرى إعداد البيان في أبريل/ نيسان الماضي لتقديمه لاجتماع المراجعة المقبل لمعاهدة "حظر الانتشار النووي". وقال تاوي إن "الحكومة اليابانية لم توقع على البيان، في خيانة لطموحات المجتمع الدولي". ووقفت المدينة دقيقة حداد تمام الساعة الحادية عشرة ودقيقتين صباحا بالتوقيت المحلي، وهو توقيت إسقاط القنبلة الذرية الأمريكية على المدينة.

وكانت الحكومة اليابانية ذكرت أمس الأول أن حوالي 300 طن من المياه الملوثة بالإشعاع تتدفق في المحيط الهادئ يوميا من المحطة التي تعاني من انصهار ثلاثة من مفاعلاتها، بعد أن تضررت بسبب زلزال مدمر تلته موجات المد البحري (تسونامي) في مارس/ آذار عام 2011.

يذكر أن نحو 74 ألف شخص قتلوا في التفجير الذي كان الثاني في الأيام الأخيرة للحرب العالمية الثانية، في حين كان التفجير الأول قبل ثلاثة أيام واستهدف مدينة هيروشيما اليابانية أيضا وأسفر عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

أ.ح/ ف.ي (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة