1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

نادال ينتزع اللقب ويواصل العزف المنفرد في رولان غاروس

أثبت نجم التنس الإسباني رافاييل نادال أنه بالفعل ملك الملاعب الرملية، بعدما توج ببطولة فرنسا المفتوحة للمرة التاسعة في تاريخه، عقب تغلبه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش في المباراة النهائية.

عزز رافائيل نادال، المصنف الأول عالميا، رقمه القياسي في الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس، بعدما أحرز اللقب للمرة التاسعة عقب تغلبه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الثاني بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة في النهائي اليوم الأحد(الثامن من يونيو/ حزيران 2014) .

وبدأت المجموعة الأولى بسيطرة مطلقة من ديوكوفيتش، الذي بدا في أفضل حالاته، ليحسم المجموعة لصالحه خلال 44 دقيقة فقط. وفي المجموعة الثانية استعاد نادال زمام المبادرة مجددا ليفوز بالمجموعة في 60 دقيقة، قبل أن يواصل تألقه في المجموعة الثالثة أيضا التي فاز بها خلال 50 دقيقة.

وفي المجموعة الرابعة، كان نادال قريبا للغاية من حسم الأمور لصالحه سريعا، بعدما كسر إرسال ديوكوفيتش ليتقدم 4/ 2، قبل أن يستعيد اللاعب الصربي اتزانه مرة أخرى ويتعادل 4/4، إلا أن خبرة نادال مع الملاعب الرملية حسمت المجموعة في النهاية لصالحه.

وأصبح اللاعب الإسباني أول رجل يحرز اللقب خمس مرات متتالية في رولان غاروس، ليرفع رصيده الإجمالي إلى 14 لقبا في البطولات الأربع الكبرى. كما حافظ اللاعب الإسباني بهذا التتويج على صدارته للتصنيف العالمي للاعبين المحترفين والذي سيصدر غدا الاثنين، والذي كان مهددا بفقدانه لمصلحة ديوكوفيتش حال خسارته اليوم.

وثأر نادال من خسارته أمام ديوكوفيتش في مبارياتهما الأربعة الماضية والتي كان آخرها في بطولة روما للأساتذة، حيث يرجع آخر فوز حققه نادال على نظيره الصربي إلى خريف عام 2013 بالعاصمة الصينية بكين، ليرفع اللاعب الإسباني حصيلة انتصاراته في مواجهاته المباشرة مع ديوكوفيتش إلى 23 فوزا مقابل 19 خسارة.

ف.ي/ ع.ش (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات