1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نائب قائد الجيش يستقيل والمواجهات تتجدد في كييف

في خطوة فسرت على عدم رغبته في التدخل، قدم نائب قائد الجيش الأوكراني استقالته، بحجة أن القوات المسلحة تنجر إلى خلاف مدني. في غضون ذلك تجددت أعمال العنف في كييف بعد هدوء إثر تصويت البرلمان على إلغاء قوانين مكافحة الإرهاب.

أعلن نائب رئيس الأركان في الجيش الأوكراني يوري دومانسكي استقالته من منصبه اليوم الجمعة (21 شاط/ فبراير 2014) بحجة أن القوات المسلحة تنجر إلى خلاف مدني. وقال دومانسكي في تصريحات بثتها القناة الخامسة في التلفزيون الأوكراني: "لقد سلمت استقالتي من أجل منع المزيد من التصعيد وإراقة الدماء". وتأتي استقالة نائب قائد الجيش بعد قيام الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، في وقت سابق هذا الأسبوع، بتعيين الأدميرال يوري إلين رئيسا للأركان خلفاً لفولوديمير زمانان. وجرى تفسير هذه الخطوة على نطاق واسع على أنها محاولة لتأمين ولاء الجيش له خلال الأزمة التي تعصف بأوكرانيا، خصوصا أن زمانان أعلن مراراً تفضيله للحل السلمي في الأزمة الحالية.

وجاءت خطوة استقالة نائب قائد القوات المسلحة بعد تصويت نواب المعارضة في البرلمان لصالح إلغاء القوانين الصارمة لمكافحة الإرهاب التي أصدرتها حكومة يانوكوفيتش قبل يومين وأمروا بعودة قوات الأمن إلى الثكنات.

في غضون ذلك اندلعت أعمال العنف مجدداً في العاصمة الأوكرانية كييف اليوم. وقالت الشرطة إن متشددين مناهضين للحكومة أطلقوا النار على قوات الأمن بالقرب من ميدان الاستقلال بوسط العاصمة كييف الذي يشهد احتجاجاً منذ ثلاثة أشهر بعد مفاوضات استمرت طوال الليل لإنهاء أسوأ أعمال عنف منذ الأزمنة السوفيتية. وقالت الشرطة في بيان "المشاركون في اضطرابات حاشدة فتحوا النار على ضباط الشرطة وحاولوا الاندفاع في اتجاه مبنى البرلمان". ولم يذكر البيان إن كانت قوات الأمن قد ردت على إطلاق النار. وقال زعيم المعارضة ارسيني ياتسينيوك إن قوات الشرطة المسلحة دخلت مبنى البرلمان بينما كان النواب يعقدون جلسة طارئة لكن تم إجبارها على الخروج.

ويطالب آلاف المتظاهرين المعارضين للحكومة الأوكرانية بإجراء تعديلات واسعة على دستور البلاد للحد من صلاحيات الرئيس يانوكوفيتش. وأسفرت مصادمات بين المتظاهرين وقوات الأمن عن مقتل 77 شخصا، بينهم 13 شرطياً منذ يوم الثلاثاء الماضي، بحسب وزارة الصحة الأوكرانية، فيما تتحدث مصادر المعارضة عن وقوع أكثر من مائة قتيل.

أ.ح/ ع.غ (أ ف ب، د ب أ، رويترز)