1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميشيل أوباما تدين خطف بوكو حرام للفتيات ومجلس الأمن يهدد بالملاحقة

أعربت ميشيل أوباما عن تضامنها مع الفتيات النيجيريات ونشرت صورة لها في موقع تويتر تطالب بالافراج عنهن كما أعربت عن فزعها وإدانتها لاختطاف جماعة بوكو حرام الفتيات، في حين هدد مجلس الأمن الدولي بملاحقة ومحاكمة الجناة.

في إطار الحملة العالمية المطالبة بالإفراج عن الفتيات المختطفات، وجهت سيدة البيت الأبيض الأولى ميشيل أوباما رسالة بمناسبة عيد الأم، تطرقت فيها إلى مدى شعورها بـ"الصدمة والفزع" لاختطاف بوكو حرام الفتيات النيجيريات، حيث اتخذت سيدة أمريكا الأولى خطوة نادرة بإلقاء الكلمة الأسبوعية لزوجها الرئيس باراك أوباما عبر الراديو اليوم السبت (10 أيار / مايو) لتعبر عن الغضب بسبب خطف حوالي 200 تلميذة في نيجيريا الشهر الماضي.

وقالت أوباما في الكلمة "مثل ملايين الناس في أنحاء العالم أشعر أنا وزوجي بالغضب وانفطار القلب بسبب خطف أكثر من 200 فتاة نيجيرية من نزلهن المدرسي في وضح النهار." وأضافت "هذا التصرف غير المعقول ارتكبته جماعة إرهابية مصممة على منع هؤلاء الفتيات من الحصول على تعليم.. رجال كبار يحاولون وأد طموحات فتيات صغيرات."

كماعبر مجلس الأمن الدولي عن غضبه مساء أمس الجمعة لخطف أكثر من 200 تلميذة في نيجيريا في هجومين لجماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة، مطالبا بإطلاق سراحهن في الحال ومهددا باتخاذ إجراء ضد المتشددين. وخطفت الجماعة أكثر من 250 فتاة من مدرسة ثانوية للبنات في قرية تشيبوك في شمال شرق نيجيريا في الرابع عشر من الشهر الماضي، وهددت ببيعهن "في سوق" . وقالت الشرطة والسكان مطلع الأسبوع الجاري إن مسلحين يشتبه بأنهم من جماعة بوكو حرام خطفوا ثماني فتيات أخريات من قرية قرب معقل للجماعة في شمال شرق البلاد.

وصرح مجلس الأمن الدولي الذي يضم 15 دولة من بينها نيجيريا في بيان عن نية أعضاء مجلس الأمن "متابعة وضع الفتيات المختطفات وبحث اتخاذ إجراءات مناسبة ضد بوكو حرام". وأضاف البيان بأن المجلس "طالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الفتيات المختطفات اللاتي لايزلن أسيرات وأبدى كذلك قلقه العميق من البيانات التي أصدرها من يعتقد أنه زعيم بوكو حرام والتي هدد فيها ببيع الفتيات كجواري". كما حذر المجلس الجناة بالملاحقة ومحاكمتهم بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

Afghanistan Aktivisten Bring back our girls

نشطاء في أفغانستان يطالبون بالإفراج عن الفتيات المختطفات في إطار حملة دولية انطلقت في شتى بقاع العالم.

دعم دولي لنيجيريا

بدورها، أبدت وكالة الشرطة الدولية (انتربول) عن استعدادها لتوفير أي دعم ضروري للبحث عن الفتيات المختطفات. وتقضي المساعدة بنشر بطاقات صفراء للفتيات توزع على الدول الأعضاء في الانتربول وعددها 190 لمساعدة أجهزة الشرطة في جميع أنحاء العالم في العثور على الضحايا والتعرف عليهن.

على صعيد آخر، ذكرت منظمة العفو الدولية أن قوات الأمن النيجيرية تجاهلت تحذيرات بشأن اعتزام جماعة بوكو حرام القيام بعملية الاختطاف، وذلك قبل وقوعها بأكثر من أربع ساعات لكنها فشلت في إيقافها. وهو ما دفع نتسانت بيلاي، مدير مكتب قسم الأبحاث الإفريقية في منظمة العفو الدولية إلى اتهام نيجيريا بالتقصير في حماية المدنيين. وكان فريق طوارئ أمريكي قد توجه في وقت سابق لنيجيريا، أكبر دول إفريقيا من حيث تعداد السكان للمساعدة في البحث عن الفتيات، كما تعهدت بريطانيا والصين وفرنسا وكندا بتقديم الدعم.

و.ب/ ع.ج (رويترز؛ د.ب.أ)

مختارات