1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ميسي يقود منتخب بلاده لسحق نظيره الفنزويلي بثلاثية نظيفة

بعد دقيقة صمت على روح شافيز، المنتخب الأرجنتيني يثأر من نظيره الفنزويلي بالفوز عليه بثلاثة أهداف نظيفة خلال اللقاء الذي جمعهما في بوينس آيرس ضمن تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ثأر المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم من نظيره الفنزويلي وسحقه بثلاثة أهداف صباح السبت (23 آذار/ مارس 2013) (بتوقيت غرينتش) في الجولة الحادية عشر من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل. وسجل جونزالو هيغوين مهاجم ريال مدريد الأسباني، الهدفين الأول والثالث للتانجو في الدقيقتين 29 و59 بتمريرتين رائعتين من ليونيل ميسي، نجم برشلونة الأسباني، والذي تكفل بتسجيل الهدف الثاني في نهاية الشوط الأول من ضربة جزاء.

وكان المنتخب الأرجنتيني سقط أمام نظيره الفنزويلي بهدف نظيف في لقاء الذهاب بينهما بنفس التصفيات. وعزز المنتخب الأرجنتيني موقعه في الصدارة برصيد 23 نقطة بينما تجمد رصيد فنزويلا عند 12 نقطة في المركز السادس. ووقف الفريقان على أرض ملعب"مونومينتال" بالعاصمة بوينس آيرس دقيقة حداد، قبل بداية المباراة على روح الرئيس والزعيم الفنزويلي هوجو تشافيز الذي وافته المنية قبل أيام.

وبدا المنتخب الفنزويلي ندا قويا لمضيفه في الدقائق الأولى من المباراة حيث بدت الثقة على لاعبي الفريق باعتباره المنتخب الوحيد الذي تغلب على التانجو الأرجنتيني في التصفيات الحالية حتى الآن. وتأخر المنتخب الأرجنتيني في الدخول إلى أجواء اللقاء رغم محاولات ميسي لتشكيل خطورة على المرمى الفنزويلي. وافتقد المنتخب الأرجنتيني في هذه المباراة جهود اللاعبين سيرخيو أجويرو للإصابة وآنخل دي ماريا للإيقاف. لكن البديلين إيزكويل لافيتزي ووالتر مونتيو نجحا في تعويض غيابهما بشكل جيد.

وجاء الهدف الأول للتانجو في المباراة اثر هجمة بدأها مونتيو وأكملها ميسي بتمريرة رائعة من ناحية اليمين قبل أن يسددها هيجوين إلى داخل المرمى الفنزويلي ليضعف آمال الضيوف في تحقيق مفاجأة جديدة أمام التانجو.

Argentina head coach Diego Maradona, right, and Argentina's Lionel Messi, left walk off the pitch after the World Cup group B soccer match between Argentina and South Korea at Soccer City in Johannesburg, South Africa, Thursday, June 17, 2010. Argentina won 4-1. (ddp images/AP Photo/Marcio Jose Sanchez)

فشل مارادونا في قيادة المنخب الاجنتيني كمدرب

هدفين وإنذار

وأهدر بابلو زاباليتا فرصة تعزيز تقدم الفريق بعد ذلك بخمس دقائق فقط حيث فضل التمرير إلى هيغوين بدلا من التسديد ولكن الهجمة لم تكتمل بالشكل المناسب. وجاء الهدف الثاني بمجهود رائع من ميسي أسفر عن ضربة جزاء سددها ميسي بنفسه ليكون هدف الاطمئنان لفريقه مع نهاية الشوط الأول. وأشعل الهدف حماس الجماهير التي بدأت في الهتاف باسم ميسي والإشادة به. وبدأ الشوط الثاني بتحركات نشيطة من ميسي الذي راوغ المدافع تلو الآخر حتى انفرد بحارس المرمى الفنزويلي ثم سدد الكرة ولكنها ارتطمت بقدم الحارس، لتضيع فرصة تسجيل هدف ثالث لأصحاب الأرض في بداية هذا الشوط.

وتوالت الهجمات المتبادلة من الفريقين وكانت أخطر فرصة لفنزويلا في الدقيقة 56 اثر تسديدة أطلقها سيتشيرو، ولكنها مرت فوق العارضة مباشرة. ولكن الخطورة الأكبر كانت في التعاون الرائع بين ميسي وهيغوين، والذي أسفر عن الهدف الثالث في الدقيقة 59، عندما راوغ ميسي أكثر من مدافع ثم مرر الكرة متقنة إلى هيغوين، فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى الفنزويلي ليضاعف محنة الضيوف.

وكانت الخسارة الكبيرة للمنتخب الأرجنتيني في هذه المباراة هي حصول هيغوين على إنذار هو الثاني له في التصفيات، ليغيب عن مباراة الفريق المرتقبة يوم الثلاثاء المقبل في ضيافة بوليفيا وهي المباراة التي يسعى الفريق للثأر فيها بعد هزيمته 1/6 بقيادة الأسطورة دييجو مارادونا المدير الفني السابق للفريق في 2009 ضمن تصفيات مونديال 2010 .

ع.خ/ع.ج.م (د.ب.ا،ا.ف.ب)

مختارات