1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل وماكرون يفتتحان معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

على وقع الدعوات التي اطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للنهوض بأوروبا، افتتح الأخير مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل النسخة التاسعة والستين من معرض فرانكفورت الدولي للكتاب الذي يحل الأدب الفرنسي ضيف شرف عليه.

افتتحت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الثلاثاء (العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر 2017)، النسخة التاسعة والستين من معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، أكبر معرض من نوعه في العالم. وأكد الزعيمان على أثر الثقافة والأدب في الربط بين البلدان.

وقالت ميركل إنه على الرغم من كل الخلافات والحروب التي جرت بين ألمانيا وفرنسا، فإن الثقافة أسهمت في الإثراء المتبادل بين البلدين. من جانبه، أكد ماكرون أن " أوروبا ليست شيئا بدون الثقافة".

تجدر الإشارة إلى أن الأدب الناطق بالفرنسية هو ضيف شرف على المعرض الأهم لقطاع دور النشر والأدب، الذي تستمر فعالياته حتى الخامس عشر من الشهر الجاري.

لكن قبل أن يلتقي المستشارة الألمانية، عاد الرئيس الفرنسي إلى موضوعه المفضل خلال نقاش في جامعة في فرانكفورت وهو عملية إنهاض أوروبا. ودعا مرة جديدة إلى اعتماد موازنة لمنطقة اليورو، المشروع الذي يقلق ألمانيا لأنها تخشى أن تتحمل عبء ديون أوروبية أخرى.

ويشارك في المعرض أكثر من 7150 دار نشر من 106 بلدان ويستمر إلى 15 تشرين الأول/أكتوبر. وقال مدير المعرض يورغن بوس مبديا ارتياحه إن هذا الحضور "يرمز إلى التقارب بين ألمانيا وفرنسا والتزامهما من أجل أوروبا قوية وموحدة".

وسيكون لفرنسا حضور طاغ مع مشاركة حوالى 200 كاتب فرنسي وفرانكوفوني، بينهم ميشال ويلبيك الذي يحظى بقراء في ألمانيا كما في فرنسا، وجان ماري غوستاف لو كليزيو الحائز على جائزة نوبل للآداب، وكاتب الروايات البوليسية الرائجة ميشال بوسي والفرنسي الكونغولي آلان مابانكو.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ، ا ف ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة