1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل وأولاند يدينان العنف ويدعوان لموقف أوروبي مشترك حول مصر

طلب الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إجراء "مشاورات عاجلة على المستوى الأوروبي" حول الأزمة في مصر، التي تجددت فيها الأحداث الجمعة مع مظاهرات لأنصار الإخوان وأنباء عن سقوط ضحايا.

قالت الرئاسة الفرنسية في بيان اليوم الجمعة (16 أغسطس/ آب 2013) إن أولاند وميركل تحادثا هاتفيا و"دعيا إلى وقف فوري لأعمال العنف". وأضافت أنهما "طلبا أيضا مشاورات عاجلة على المستوى الأوروبي ويرغبان في أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد اجتماعا بسرعة". وقد حدد الاثنين المقبل موعدا للاجتماع الوزاري الأوروبي.

وأعلنت المستشارية الألمانية الجمعة أن برلين "ستعيد تقييم علاقاتها مع مصر"، على خلفية التطورات الأخيرة في هذا البلد. وفق بيان حكومي صدر عقب الاتصال الهاتفي بين ميركل وأولاند.

وفي ذات السياق، اقترحت الحكومة الإيطالية على الاتحاد الأوروبي وقف توريد الأسلحة إلى مصر. من جانبها، دانت اسبانيا اليوم أعمال العنف في مصر ودعت إلى تنظيم انتخابات، كما أوصت رعاياها بعدم التوجه إلى هذا البلد حيث أسفرت عملية فض قوات الأمن لاعتصامين في القاهرة إلى سقوط مئات القتلى. وكانت الخارجية الاسبانية أعلنت أنها ستستدعي السفير المصري في مدريد لإبلاغه بـ"قلق اسبانيا للوضع في هذا البلد وإدانة أعمال العنف التي وقعت في الأيام الماضية" بحسب بيان للوزارة. وأعربت اسبانيا أيضا عن "قلقها لإعلان حال الطوارئ في مصر وطلبت برفعها في أقرب وقت ممكن".

تظاهرات وقتلى في مناطق عدة

وأفادت وكالة رويترز أن أربعة أشخاص قتلوا وجرح آخرون بالرصاص والخرطوش خلال احتجاجات نظمها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رمسيس بوسط القاهرة. فيما كان مجموع الضحايا الذين سقطوا اليوم الجمعة 17 قتيلا في مختلف المناطق المصرية. في حين قالت وزارة الصحة المصرية إن عدد الضحايا هو 12 قتيلا. أما جماعة الإخوان المسلمين فتتحدث عن سقوط 25 قتيلا، على الأقل، من أنصارها قتلوا فقط في ميدان رمسيس في القاهرة بيد الشرطة. ودعت جماعة الإخوان المسلمين إلى "يوم غضب" في شتى أنحاء البلاد، احتجاجا على الحملة التي قامت بها قوات الأمن لفض اعتصامين لأنصار مرسي يوم الأربعاء.

An injured man is carried by members of the riot police and the army after they cleared supporter of deposed Egyptian President Mohamed Mursi from Rabaa Adawiya square in Cairo August 14, 2013. Egypt is in turmoil after security forces moved in to clear the protest camps of thousands of supporters of deposed Islamist president Mohamed Mursi on Wednesday, and violence spread around the country. Protesters clashed with police and troops who used bulldozers, teargas and live ammunition to clear two Cairo sit-ins. Egypt's health ministry says 623 people were killed and thousands wounded in the worst day of civil violence in the modern history of the most populous Arab state. Muslim Brotherhood supporters say the death toll is far higher, with hundreds of bodies as yet uncounted by the authorities. Picture taken August 14, 2013. REUTERS/Stringer (EGYPT - Tags: POLITICS CIVIL UNREST TPX IMAGES OF THE DAY) ATTENTION EDITORS: PICTURE 12 OF 29 FOR PACKAGE '48 HOURS IN CAIRO'. SEARCH '48HOURS' FOR ALL PICTURES. TEMPLATE OUT

سقوط ضحايا عدة في تظاهرات الجمعة

ونقلت وكالة فرانس برس عن شهود عيان قولهم: سُمع دوي إطلاق نار في موقعين على الأقل لتظاهرات الإسلاميين في القاهرة الجمعة. وسمع إطلاق النار فوق كوبري 15 مايو وسط القاهرة وفي ميدان رمسيس. وبث التلفزيون الرسمي مقاطع فيديو تظهر رجال في زي مدني وسط المتظاهرين المؤيدين لمرسي يطلقون النار من فوق كوبري 15 مايو، ولا يمكن البت بشكل قاطع ما إذا ما كانوا متظاهرين أم من عناصر الأمن. وقال شهود عيان إن الأمن أطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين فوق كوبري 15 مايو، الذي تسير عليه تظاهرات مؤيدة للرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي.

ف.ي/ ع.ج (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مختارات