1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل وأوباما يناقشان مع بوتين الأزمة الأوكرانية

لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بكل من المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الأمريكي باراك أوباما، هامش الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال الحلفاء في مدينة نورماندي الفرنسية.

مشاهدة الفيديو 01:41

.

أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين) الجمعة (السادس من يونيو/ حزيران 2014) عن إجراء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي باراك أوباما مباحثات على هامش الاحتفالات بذكرى إنزال قوات الحلفاء على ساحل مدينة نورماندي الفرنسية، أعربا فيها عن رغبتهما في إنهاء العنف في شرق أوكرانيا بصورة عاجلة.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن بوتين وأوباما أجريا معاً حديثاً قصيراً بهذا الصدد على هامش احتفالات الذكرى السبعين لإنزال قوات الحلفاء على ساحل نورماندي، الذي يعد أكبر إنزال للقوات على مدار التاريخ.

وفي أنباء متطابقة، أعلن البيت الأبيض الجمعة أيضاً من جانبه أن الرئيسين أوباما وبوتين عقدا جلسة محادثات خلال مأدبة غداء على هامش الاحتفالات التي تجري فعالياتها حالياً في فرنسا، واصفاً إياها بأنها "مباحثات غير رسمية".

وهذا أول لقاء مباشر بين الرجلين منذ دخولهما في اختبار قوة على خلفية النزاع في أوكرانيا.

وأضاف بيسكوف، في تصريحات لوكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية: "رغم أن اللقاء لم يكن محدداً سلفاً، إلا أن الزعيمين تمكنا من تبادل الآراء بشأن الوضع في أوكرانيا عموماً والأزمة في شرق أوكرانيا خصوصاً". وأشار بيسكوف إلى أن بوتين وأوباما تحدثا أيضاً عن ضرورة وضع نهاية عاجلة لجميع العمليات العسكرية هناك.

وفي تصريح له قال بن رودس مساعد مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي أوباما طلب من نظيره الروسي "خفض التوترات في أوكرانيا" وإلا فان العزلة الدولية لروسيا ستتفاقم. وأضاف رودس أن أوباما "قال بشكل واضح أن خفض التوترات مرتبط باعتراف روسيا بالرئيس المنتخب بيترو بروروشنكو كرئيس شرعي لأوكرانيا، ووقف دعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا ووقف نقل السلاح والعتاد عبر الحدود".

Merkel und Putin 06.06.2014 in Deauville

يعتبر لقاء ميركل وبوتين الأول من نوعه بين الزعيمين منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية

قمة ثنائية بين ميركل وبوتين

وكان الناطق باسم الرئاسة الروسية قد أعلن عن مباحثات مماثلة بين بوتين والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل في فرنسا، اقتصرت على بحث تطورات الأزمة الأوكرانية. ويعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه بين الزعيمين منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية. وكانت الحكومة الألمانية قد أعلنت الجمعة أن ميركل حثت بوتين خلال القمة الثنائية على بذل ما بوسعه من أجل استقرار الوضع في أوكرانيا.

وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا كانت القمة قد شهدت اختلافاً في الرأي بين بوتين وميركل، قال بيسكوف، الذي حضر اللقاء: "لقد كانت المحادثات مكرسة لهذا الأمر بالضبط". من جانبه، قال يوري أوشاكوف، مستشار الرئيس الروسي لشؤون السياسة الخارجية، إن بوتين وميركل بحثا عن حلول توافقية للأزمة الأوكرانية.

وأعربت ميركل لبوتين خلال اللقاء عن قناعتها بضرورة الاستفادة من الفترة التي أعقبت الاعتراف الدولي بانتخابات الرئاسة الأوكرانية من أجل الوصول إلى استقرار للوضع هناك، لاسيما في الجزء الشرقي من البلاد، الذي ما يزال يشهد معارك ضارية بين القوات الأوكرانية وانفصاليين موالين لروسيا.

هذا ومن المنتظر أن يجري وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف حول سبل حل الأزمة الأوكرانية، وذلك في مدينة سان بطرسبرغ يوم الثلاثاء المقبل.

ي.أ/ ع.ج.م (د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع