1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل: "لا بديل عن حل الدولتين للصراع في الشرق الأوسط"

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل تؤكد على حل الدولتين للتزاع الفلسطيني- الإسرائيلي خلال لقائها مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في برلين، كما حثث ميركل الحكومة الإسرائيلية للتحرك نحو إجراء محادثات مع الفلسطينيين.

default

السلام في الشرق الأوسط كان أحد محاور المحادثات التي أجراها العاهل الأردني مع المستشارة ميركل

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب محادثاتها مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في برلين يوم أمس الأربعاء (6 مايو/ أيار 2009) إنه "لا بديل عن حل الدولتين للصراع في الشرق الأوسط". وأضافت ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع العاهل الأردني: "بالنيابة عن ألمانيا، قلنا بأننا سنبذل كل ما في وسعنا من أجل المساهمة في إعطاء دفعة لعملية السلام"، كما حثت في الوقت ذاته الحكومة الإسرائيلية الجديدة على التحرك سريعا نحو بدء المحادثات مع الفلسطينيين.

هذا وأعرب الزعيمان عن أملهما في أن يعطي الرئيس الأمريكي باراك أوباما دفعة جديدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، وذلك قبيل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن في 18 من الشهر الجاري.

رغبة في تحقيق تقدم في المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين

Symbolbild Frieden Israel Palästina EU

بحث سبل تحريك عملية السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين

وأشارت المستشارة الألمانية إلى أن تركيز أوباما على النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني أعطى "دفعة سياسية قوية باتجاه وضع مفاوضات السلام تحت السيطرة مجددا ". وقالت ميركل في هذا السياق: "إجمالا، يؤكد المنطق السليم ببساطة لزوم استغلال هذه الفرصة قبل ضياعها"، محذرة من أن الفشل في ذلك قد يؤدي إلى تجدد العنف كما حدث في الماضي.

ومن جانبه، أعرب العاهل الأردني عن امتنانه لتقديم ألمانيا يد المساعدة من أجل جلوس الأطراف المتصارعة إلى طاولة المفاوضات. وقال إن الجديد الذي يثير الأمل يتمثل في النظر إلى النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين على أنه قضية إقليمية، وليس مجرد قضية تهم الطرفين.

مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين

Exportweltmeister Deutschland Hamburger Hafen

رغبة أردنية ألمانية في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين

وناقش العاهل الأردني والمستشارة الألمانية أيضا العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث نوه الملك عبد الله الثاني بأن هذا العام سيشهد سلسلة من تضافر الجهود في مجالات التعاون مع شركات ألمانية. وأشاد الزعيمان أيضا بالنجاح الذي تحققه الجامعة الألمانية- الأردنية التي وصفتها ميركل بأنها " منارة في المنطقة ".

وتأتي زيارة الملك عبد الله الثاني إلى ألمانيا عقب إجرائه محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة أمس الثلاثاء، شددا خلالها على الحاجة للتوصل إلى حل يهدف إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بسلام مع إسرائيل. وكان مسئولون أردنيون قالوا قبيل زيارة الملك إلى ألمانيا إنه يحاول البناء على نتائج محادثاته التي أجراها مع أوباما في واشنطن مؤخرا، والتي أعرب خلالها الرئيس الأمريكي عن دعمه لحل الدولتين ولمبادرة السلام العربية. كما اجتمع العاهل الأردني خلال الأيام الماضية أيضا بالعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وبالرئيس الفلسطيني محمود عباس.

(ط. أ/ د ب أ/ رويترز)

تحرير: ابراهيم محمد

مختارات