ميركل: ″قمة الاندماج نقلة نوعية في سياسة الاندماج الألمانية″ | سياسة واقتصاد | DW | 13.07.2007
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل: "قمة الاندماج نقلة نوعية في سياسة الاندماج الألمانية"

المستشارة الألمانية تعتبر قمة الاندماج "نقلة نوعية" في سياسة الاندماج وتنتقد اتحادات تركية قاطعتها بسبب قوانين الهجرة الجديدة. برلين تستبعد تغيير القوانين الجديدة ولا تزال تعتبر الباب مفتوحا أمام الجميع.

default

المستشارة ميركل في صورة تجمعها مع المشاركين في قمة الإندماج الثانية

أشادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (الحزب المسيحي الديمقراطي) بقمة الاندماج الثانية التي إستضافت خلالها ممثلي روابط المهاجرين في العاصمة الألمانية برلين. ووصفت المستشارة الألمانية القمة، التي تهدف إلى تدعيم أسس اندماج المهاجرين في المجتمع الألماني، بأنها "نقلة نوعية في تاريخ سياسة الاندماج في ألمانيا".

في الوقت ذاته، أشارت ميركل إلى أهمية خطة الاندماج التي قدمتها الحكومة الألمانية والتي من شأنها تحسين سبل اندماج 15 مليون شخص من ذوي أصول أجنبية يعيشون في الأراضي الألمانية. ورافق بدء أعمال القمة انتقادات وجهتها المستشارة الألمانية لأربعة من الاتحادات التركية التي قاطعت للقمة احتجاجا على قانون الهجرة الجديد.

وقالت ميركل إن المرء "لا يوجه إنذارات للحكومة الألمانية خاصة إذا تعلق الأمر بقوانين أقرها البرلمان،" في إشارة منها إلى تحديد المنظمات التركية للحكومة الألمانية فترة زمنية للتخلي عن قانون خاص بالأجانب أقره البرلمان مؤخرا.

الباب ما زال مفتوحا

Grünes Licht für Integration?

انتقادات لمقاطعة اتحادات تركية للقمة

وأكدت ميركل أن المجال ما زال مفتوحا أمام المنظمات التركية من أجل تغيير رأيها، قائلة:" يدي لا تزال مفتوحة." وأضافت:" الحكومة الألمانية لديها المزيد للقيام به ونحن ندعو الجميع للانضمام مجددا إلى عملية التنفيذ". وأوضحت ميركل أن الاندماج هي عملية تخص المجتمع بأكمله ولا تقتصر على المهاجرين فحسب.

من جانبها قالت ماريا بومر، مفوضة شئون الاندماج والهجرة في الحكومة الألمانية إنه تم إحراز خطوات إلى الأمام. وأضافت المسؤولة : "ولكن لا يزال أمامنا طريق طويل". من جانبها، تعارض المنظمات التركية في ألمانيا بشكل خاص القاعدة الجديدة في قانون الهجرة والتي تلزم الأشخاص الراغبين في الالتحاق بشركاء حياتهم في ألمانيا بإثبات إجادتهم لقواعد اللغة الألمانية وتشترط أيضا ألا يقل سن الزوجين عن 18 عاما.

برلين تستبعد تغيير القوانين

وشارك في القمة التي عقدت في ديوان المستشارية الألمانية ببرلين نحو 90 من ممثلي الحكومة الألمانية وحكومات الولايات وممثلي الاقتصاد وعدد كبير من الاتحادات والمنظمات. يشار إلى أن الخلاف بين الحكومة الألمانية من جهة والاتحادات التركية من جهة أخرى قد تصاعد بشكل كبير قبل بدء أعمال القمة، حيث انتقد عدد كبير من أصحاب القرار في ألمانيا إعلان الاتحادات الأربعة مقاطعة القمة.

من جانبها، استبعدت الحكومة الألمانية إجراء تغييرات على قانون الهجرة الجديد وخاصة فيما يتعلق بالقواعد الجديدة التي تنظم انتقال الأجانب الراغبين في الالتحاق بشركاء حياتهم في ألمانيا. وقال أولريش فيلهيلم المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن تصديق البرلمان (البوندستاغ) ومجلس الولايات (البوندسرات) على التعديلات الجديدة في القانون جاء بعد مشاورات واسعة ومشاركة عدد كبير من الخبراء.

مختارات