1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل في زيارة "تاريخية" لمعتقل داخاو النازي السابق

أصبحت أنغيلا ميركل أول مستشار ألماني يزور معسكر الاعتقال النازي السابق في مدينة داخاو. هذه الزيارة لقيت ترحيب مسئولي الجالية اليهودية في البلاد وتلقت انتقادات كونها جاءت في إطار الحملة الانتخابية.

زارت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الثلاثاء (20 أغسطس/ آب 2013) معسكر الاعتقال النازي السابق في مدينة داخاو البافارية الصغيرة. وتعد زيارة ميركل هذه، التي تهدف للمشاركة في تجمع انتخابي قبل 33 يوماً من الانتخابات التشريعية، أول زيارة يقوم بها مستشار ألماني لهذا المعسكر. وقالت المستشارة الألمانية خلال لقاء لها مع الناجيين من المحرقة النازية "الهولوكوست" إن تذكر مصير الضحايا يشعرها "بالحزن العميق والخجل".

وقامت المستشارة مع رئيس لجنة قدماء معتقلي داخاو وأحد الناجين من المحرقة، ماكس مانهايمر، بوضع إكليل من الزهور على ما بقي من منشآت معسكر الاعتقال. وبذل مانهايمر جهوداً كبيرة لتقوم ميركل بهذه الرحلة التي قال إنها "تاريخية" ويرى فيها "دليلاً على احترام قدماء المساجين".

من جانبها، قالت المستشارة الألمانية السبت الماضي إنها تأثرت بشدة بدعوة مانهايمر، مشيرة إلى أنها تذهب لهناك "وهي تشعر بالخجل والمشاركة في الصدمة التي عاشها الضحايا". وذكرت المستشارة أن ذلك يأتي لأن "ما حدث في مراكز الاعتقال سيبقى أمراً صعب الفهم"، مبينة أنها تعلم "أن هذا اللقاء ليس أمراً سهلاً".

وقد أثارت هذه الزيارة، التي تندرج في إطار حملة الانتخابات الإقليمية البافارية المقررة في 15 أيلول/ سبتمبر والتشريعية الفدرالية بعد أسبوع من ذلك، ردوداً متفاوتة. وقالت رئيسة كتلة الخضر في البرلمان، ريناته كوناست، لصحيفة "لايبتزيغر فولكس تسايتونغ" إنه "ذوق رديء"، معتبرة أنه "لا يجوز القيام بمثل هذه الزيارة في خضم الحملة الانتخابية إذا أردنا فعلاً التأمل في هذا المكان الرهيب".

كما انتقدت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الزيارة "على هامش تجمع انتخابي خلال عيد شعبي في خيمة تشرب فيها البيرة". وأضافت أن "جدول أعمال المستشارة مثقل بالتأكيد لكن منذ توليها مهامها في 2005 كان يمكن أن تجد شيئاً من الوقت خلال زياراتها العديدة إلى ميونخ للتوجه إلى داخاو" في ضاحية العاصمة البافارية.

في المقابل، اعتبرت رئيسة الجالية اليهودية في ميونخ، شارلوت كنوبلوخ، في تصريح لصحيفة "لايبتزيغر فولكس تسايتونغ" أنه "جدير بالثناء أن تغتنم المستشارة فرصة زيارتها إلى المنطقة لزيارة معسكر الاعتقال". كما أشاد رئيس المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا، ديتر غراومان، بزيارة ميركل لمعسكر داخاو، مؤكداً أنه سيكون آخر من ينتقد هذه الزيارة.

ع.ج.م/ ي. أ (أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة