1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل: على جميع الدول أن تتحمل مسئوليتها تجاه المناخ "كل حسب طاقته"

قبيل مشاركتها في قمة المناخ، التي تنظمها الأمم المتحدة بعد غد الاثنين في نيويورك، جددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تأكيدها على أهمية تعاون دول العالم وحكوماته في مكافحة التغيرات المناخية بشكل فعال.

default

كوكب الأرض في خطر: صورة إلتقطت بالأقمار الصناعية لثقب الأوزون

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الدول الصناعية و الدول النامية لتحمل مسئوليتها في مكافحة تغير المناخ "كل حسب طاقته". وأكدت ميركل في رسالتها الأسبوعية المتلفزة اليوم السبت على عزم ألمانيا مواصلة جهودها فيما يتعلق بسياسة المناخ العالمي. وتعتزم ميركل الدعوة خلال أول كلمة لها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى تبني نهج أوروبي موحد لمكافحة التغيرات المناخية بشكل فعال.

كما تردد في بعض الأوساط الحكومية في ألمانيا أن ميركل تعتزم الدعوة في نيويورك إلى اتفاق برعاية الأمم المتحدة لتقليص الانبعاثات الاحتباسية بنسبة 50% حتى منتصف القرن الحادي والعشرين. وتهدف قمة المناخ الدولية بعد غد الاثنين والتي ستشارك فيها 150 دولة إلى الإعداد لقمة المناخ في بالي في كانون أول/ديسمبر المقبل.

" ليلة تاريخية" في مكافحة المواد الضارة بطبقة الأوزون

Arktis Eisbedeckung am Norpol geht zurück Eisschmelze

مواجهة التغيرات المناخية يمثل تحدياً كبيرا أمام الإنسانية جمعاء

وفي سياق متصل توصل مندبون مشاركون فى مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ فى مونتريال إلى اتفاق هام فى ساعة متاخرة مساء أمس الجمعة للتعجيل بالتخلص من المواد الكيماوية التي تتسبب فى تآكل طبقة الأزون خلال فترة تقل عشر سنوات عن المدة المحددة فى بروتوكول مونتريال 1987.

ويدعو الجدول الزمنى الجديد، الذي وافق عليه وزراء البيئة ومسئولون رفيعو المستوى من 191دولة اجتمعوا تحت رعاية برنامج الامم المتحدة للبيئة، إلى تخلص الدول النامية النهائى من المواد الكيماوية، التى تلحق ضررا بطبقة الأوزون والتي تعرف باسم الهيدروكلوروفلوروكاربون بحلول عام 2030. وسوف تقوم الدول المتقدمة بتسريع عملياتها الخاصة بالتخلص من هذه المواد ومن المتوقع أن تنتهي منها مع حلول عام 2020. ووصف جون بايرد وزير البيئة الكندى ليلة أمس التى تم التوصل خلالها الى الاتفاق بأنها " ليلة تاريخية".

Klimawandel Grönland Disko Bucht bei Ilulissat

التغيرات المناخية تترك آثاراً واضحة في القطب الشمالي

وقالت ماريان وينينج، كبير مفاوضى الاتحاد الاوروبى، ان التوصل إلى هذا الاتفاق يعد خطوة هامة لحماية طبقة الاوزون ومكافحة ظاهرة التغير المناخى . وقالت وينينج: "إننا نشعر ان الانجاز الخاص بالتخلص المبكر من مادة الهيدروكلوروفلوروكاربون تمثل لحظة تاريخية أخرى فى تاريخ بروتوكول مونتريال ".

وسوف يعدل الاتفاق الجديد الموعد، الذى حدده بروتوكول مونتريال والذى تم التوصل اليه فى عام 1987 ودعا الدول المتقدمة الى التوقف عن استخدام المواد الكيماوية المضرة بطبقة الأوزون والموجودة فى الكثير من الثلاجات ووحدات تكييف الهواء، علاوة على المواد التى ترش على الشعر مع حلول عام 2030 على ان تحذو الدول النامية حذوها مع حلول عام 2040.

مختارات

مواضيع ذات صلة