1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعلن مزيداً من الدعم لليونان

تعهدت المستشارة الألمانية ميركل بتقديم مزيد من الدعم لليونان في مواجهة الأزمة الاقتصادية. ميركل التقت رئيس الوزراء اليوناني أنطونيو ساماراس الجمعة في برلين، الذي يسعى للحصول على تسهيلات مجدداً من دول منطقة اليورو.

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لرئيس الوزراء اليوناني أنطونيو ساماراس تقديم ألمانيا مزيداً من الدعم لليونان في كفاحها ضد الأزمة الاقتصادية. وبعد لقاء مع ساماراس اليوم الجمعة (22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) في برلين قالت ميركل: "أحرزت اليونان تقدماً هائلاً في حل الأزمة"، مبينة أن من الملائم الآن منحها "قسطاً من الثقة".

وأعربت عن تقديرها الخاص لتمكن اليونان من تحقيق فائض أولى لأول مرة بعد الأزمة، أي تحصيلها أموالاً أكثر من النفقات، إذا ما استثنيت حسابات الفوائد على الديون على حد قولها.

وقالت ميركل "هناك ضوء في نهاية النفق"، مشيرة إلى أن من الضروري الآن اتخاذ إصلاحات هيكلية في الاقتصاد اليوناني، مضيفة أن ألمانيا أيضاً ستقدم الدعم على المستوى الثنائي في قطاعات منها على سبيل المثال الإصلاحات الإدارية والنظام الصحي وإقامة بنك للتمويل من مصادر بنك الائتمان الألماني لإعادة البناء، وهو ثالث أكبر مصرف في ألمانيا. كما أعلنت ميركل أيضاً دعمها للرئاسة اليونانية للاتحاد الأوروبي التي تبدأ في كانون ثان/ يناير المقبل.

وفي سياق متصل، يعتزم رئيس الوزراء اليوناني طلب تسهيلات مجدداً من دول منطقة اليورو لخفض الديون التي تعاني منها أثينا، بحسب تقرير لصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية. وذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أنه من المقرر أن تدور المحادثات أيضاً حول حصول اليونان على تسهيلات لخفض الديون. وتأمل أثينا في الحصول على قروض مساعدات بفوائد أقل أو تمديد فترة التسديد.

ووصل حجم ديون اليونان نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي إلى 321.8 مليار يورو، أو 169 بالمائة من الناتج القومي الإجمالي، مقابل 303.5 مليار يورو، العام الماضي.

ومن المفترض ألا تتجاوز نسبة الدين في دول منطقة اليورو 60 بالمائة من الناتج القومي الإجمالي. وفي المقابل ، تتوقع أثينا لأول مرة منذ خمس سنوات ارتفاعاً طفيفاً في النمو الاقتصادي عام 2014 .

م.س/ ع.غ ( د ب أ)

مواضيع ذات صلة