ميركل تعتزم بحث وقف محادثات انضمام تركيا في القمة الأوروبية القادمة | أخبار | DW | 05.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعتزم بحث وقف محادثات انضمام تركيا في القمة الأوروبية القادمة

لم تستبعد المستشارة الألمانية ميركل من أن تتضمن مباحثات القمة الأوروبية المزمع عقدها في شهر أكتوبر/ تشرين الأول القادم مسألة قطع المفاوضات مع تركيا حول انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

حذرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من الخلاف داخل الاتحاد الأوروبي بشأن السياسة الواجب انتهاجها إزاء تركيا. وقالت ميركل في كلمتها في الجلسة الأخيرة للبرلمان الألماني (بوندستاغ) قبيل الانتخابات المقررة في الرابع والعشرين من أيلول/سبتمبر الجاري: "لن يكون هناك شيء أدعى للاستغراب من أن نتشاجر أمام أعين الرئيس (رجب طيب) أردوغان بشأن طريقة التعامل مع تركيا".

وحذرت ميركل من أن ذلك "سيضعف الموقف الأوروبي بشكل مأسوي"، مشددة بأن إلقاء القبض على مواطنين ألمان دعا الحكومة الألمانية للتفكير في إعادة ترتيب العلاقات الألمانية مع تركيا والرئيس رجب طيب أردوغان.

كما كشفت ميركل عزمها التشاور مع رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي خلال القمة الأوروبية المقبلة في تشرين أول/أكتوبر القادم بشأن العلاقات الأوروبية مع تركيا وإن ذلك يتضمن أيضا قطع مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي مضيفة: "هذا تعامل حاسم بالطبع ولكنه يجب أن يكون متأنيا". وفي الوقت ذاته شددت المستشارة على أن علاقات بلادها مع تركيا "ذات طبيعة استراتيجية".

وكان مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشار، مارتن شولتس، قد أكد خلال مناظرة تلفزيونية مع  ميركل أمس الأول الأحد أنه سيسعى في حال فوزه في الانتخابات لقطع مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

و.ب/ح.ز (د ب أ) 

مختارات

مواضيع ذات صلة