1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل تعتزم التباحث مع أوباما بشأن الشرق الأوسط وإيران

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم أن موضوعات عالمية هامة مثل قضايا المناخ وإيران ونزاع الشرق الأوسط سوف تتصدر جدول مباحثاتها مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما أثناء زيارتها المرتقبة لواشنطن يوم الجمعة القادمة.

default

ميركل اثناء لقائها بالرئيس الأمريكي في دريزدن الألمانية نهاية الشهر الماضي

كشفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم السبت (20 يونيو،حزيران) أن محادثاتها مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأسبوع المقبل في واشنطن ستتضمن مختلف القضايا الدولية الهامة. وقالت إن قضايا المناخ وإيران والشرق الأوسط ستشكل محور هذه المباحثات خلال زيارتها المرتقبة إلى الولايات المتحدة، والتي ستبدأها يوم الجمعة القادم.

وذكرت ميركل، في رسالتها الأسبوعية المسجلة بالفيديو والمنشورة في موقع الحكومة الألمانية على الإنترنت، أنها بخصوص قضية المناخ على وجه التحديد، تعول بشكل كبير على الدور الأمريكي لإحراز تقدم في المفاوضات التي ستجرى في المؤتمر الدولي حول حماية المناخ والمزمع عقده في كوبنهاجن نهاية العام الجاري، معربة عن أملها في أن يسفر لقاؤها مع أوباما عن "إشارات واضحة" من الولايات المتحدة تتعلق بهذا الملف، خصوصا وأن الرئيس أوباما "حريص على أن تلعب الولايات المتحدة في المستقبل دورا بناء في هذا الشأن"، وفقا لما جاء في كلمة المستشارة.

وأشارت ميركل إلى أن الطرفين الألماني والأمريكي سوف يسعيان إلى استغلال الفترة المتبقية إلى غاية إجراء المؤتمر الدولي لتبادل الآراء والخبرات في هذا المجال.

"خطاب نتنياهو تضمن اعتراف بحل الدولتين"

Benjamin Netanjahu 2009

ميركل اعتبرت خطاب نتنياهو اعترافا بالحل القائم على أساس الدولتين

ويأتي الملف الإيراني على قائمة القضايا التي سيبحثها الزعيمان، إذ أشارت ميركل إلى أن المباحثات ستتطرق إلى نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وتداعياتها، علاوة على مناقشة الملف النووي الإيراني. كما أشارت المستشارة الألمانية إلى أن جدول المباحثات لن يخلو أيضا من ملف نزع الأسلحة النووية، خصوصا وأن أوباما ينوي زيارة موسكو قبيل انعقاد قمة دول الثماني التي ستعقد في إيطاليا الشهر القادم. وفي ذات الرسالة المصورة، كشفت ميركل أن لقاءها بأوباما يأتي أيضا في إطار الإعداد لقمة مجموعة العشرين المزمع انعقادها في أيلول / سبتمبر المقبل في الولايات المتحدة.

وفي سياق حديثها تطرقت المستشارة إلى الصراع العربي الإسرائيلي، إذ قالت" إن خطاب أوباما الذي ألقاه في القاهرة وضع بعض العلامات لكن الأهم هو إعادة محادثات السلام مرة أخرى إلى مسارها ". وفي هذا الصدد اعتبرت ميركل أن خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي ألقاه مؤخرا تضمن الاعتراف بالحل القائم على أساس الدولتين؛ دولة يهودية إلى جوار دولة فلسطينية.

زيارة ثالثة مرتقبة لأوباما إلى ألمانيا

وعلى صعيد آخر ذكرت صحيفة (بيلد) الألمانية في عددها الصادر صباح اليوم السبت، أن المستشارة الألمانية ستستغل زيارتها المرتقبة إلى واشنطن للحصول على الموافقة الرسمية من قبل الرئيس الأمريكي لدعوة الحكومة الألمانية لحضور احتفالات التاسع من تشرين الثاني / نوفمبر المقبل، على مرور الذكرى العشرين على سقوط جدار برلين، الذي كان يقسم الألمانيتين. وفي هذا السياق أكد متحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الدعوة الخاصة بزيارة أوباما "قائمة بالفعل". وفي حال موافقته عليها ستصبح الزيارة الثالثة التي يقوم بها أوباما إلى ألمانيا منذ توليه مهام الرئاسة.

(و.ب/د.ب.أ/رويترز/ آسوشيتد بريس)

تحرير: عبده المخلافي

مختارات