1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعارض مقاطعة إسرائيل بسبب البناء الاستيطاني

عارضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، مقاطعة إسرائيل بسبب البناء الاستيطاني مؤكدة على ضرورة العمل على حل الدولتين في الشرق الأوسط. كما ناقشت ميركل التي تقوم بزيارة لإسرائيل الملف النووي الإيراني مع نتنياهو.

مشاهدة الفيديو 01:50

ميركل: يجب مناقشة كل القضايا في المفاوضات

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن رفضها لمقاطعة إسرائيل كرد فعل على استئنافها البناء الاستيطاني المثير للجدل. وخلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقدته اليوم الثلاثاء (25 شباط/ فبراير 2014) مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، قالت ميركل إن مفاوضات السلام لا يمكن لها أن تمضي قدما بهذه الطريقة. ورأت ميركل أن بحث هذا الأمر لا يكون إلا عن طريق المفاوضات وحسب. من جانبه حذر نتنياهو من أن مقاطعة إسرائيل ستطال الفلسطينيين أيضا مضيفا أنه "ليس هذا هو الطريق الصحيح لدفع السلام قدما". وتابع نتنياهو حديثه قائلا إن إسرائيل هي الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط "والمقاطعة أحادية الجانب ستكون غير عادلة".

تجدر الِإشارة إلى أن ميركل تزور إسرائيل في الوقت الراهن على رأس وفد يضم عددا كبيرا من مجلس الوزراء الألماني.

الملف النووي الإيراني

Iran Atomgespräche 20.02.2014

وزير الخارجية الإيراني مع المسؤولة عن السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي

وفي ختام الجولة الخامسة للمشاورات بين الحكومتين الألمانية والإسرائيلية، أعرب نتنياهو عن تشككه في جدوى المفاوضات النووية بين إيران والقوى الدولية (مجموعة 5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا. وأوضح نتنياهو بالقول: "ليس لدينا شعور بأن الموقف في إيران تغير"، مشيرا إلى أن إيران لا تزال تدعو إلى محو إسرائيل من على الخريطة، حسب تعبيره.

وطالب نتنياهو بمنع إيران من الوصول إلى إمكانية إنتاج أسلحة نووية وتطوير صواريخ حاملة لرؤوس نووية، مضيفا أن استخدام التقنية النووية لأغراض سلمية "كما تدعي إيران" لا يتطلب تخصيبا لليورانيوم ولا يتطلب تقنية صواريخ. وقال إن المفاوضات يجب أن تدار بشكل صارم، مطالبا بإنهاء قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم وإنتاج البلوتونيوم، والصواريخ الحاملة للرؤوس النووية.

من جانبها قالت المستشارة الألمانية إن ألمانيا لا تعتبر إيران تهديدا محتملا لإسرائيل وحسب وإنما للدول الأوروبية أيضا. ولكنها لم تصل إلى حد الموافقة على طلب نتينياهو بأن تتخلى إيران عن كل المشروعات النووية الحساسة بموجب أي اتفاق يتم التوصل إليه من خلال التفاوض مع القوى الكبرى. وقالت ميركل "لا ننظر للتهديد على أنه لدولة إسرائيل ولكن تهديدا عاما لأوروبا أيضا" مضيفة أن ألمانيا ستتابع المحادثات النووية مع إيران بشأن أنشطتها النووية.

وكانت إيران اتفقت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي مع مجموعة 5+1 على تسوية انتقالية تقلص بموجبها طهران عمليات تخصيب اليورانيوم مقابل تخفيف الغرب العقوبات المفروضة عليها.

ي. ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة