1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تطالب تركيا بتذليل العقبات امام انضمامها للاتحاد الاوروبي

طالبت المستشارة ميركل تركيا بتذليل العقبات امام انضمامها للاتحاد الاوروبي. ووزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يبحثون في بروكسل، بدء المحادثات مع تركيا عقب توتر مع أنقرة بسبب طريقة التعاطي مع الاحتجاجات الأخيرة.

طالبت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل تركيا بتمهيد الطريق امام فتح فصول جديدة من المفاوضات الرامية لنيل عضوية الاتحاد الاوروبي بعد تصاعد التوتر بين البلدين عقب انتقاد برلين انقرة بسبب حملتها على المحتجين. وكان الاتحاد الاوروبي يعتزم احياء طموحات تركيا بشأن عضويته يوم الاربعاء بفتح فصل جديد في محادثات العضوية لكن المانيا إلى جانب عدد من دول الاتحاد الاخرى تعرقل الخطة بسبب اسلوب معالجتها للاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقالت ميركل في غرفة التجارة الالمانية التركية في برلين "يتعين علينا ان نحرز تقدما بشأن قضية بروتوكول انقرة لانه بالفعل العقبة الكؤود" مضيفة ان جميع القضايا الاخرى يمكن حلها "في مرحلة ما".

وقالت ميركل إن الحكومة الالمانية ستلتزم باتفاق الاتحاد الاوروبي بشان مفاوضات الانضمام مضيفة "لكننا نتوقع ايضا احراز تقدم في المجالات التي حددناها." واقترحت المانيا اليوم تأجيل اجراء جولة جديدة من محادثات عضوية الاتحاد الاوروبي مع تركيا نحو اربعة اشهر في اشارة إلى ستياء الاتحاد الاوروبي من تعامل انقرة من الاحتجاجات المناهضة للديمقراطية.

وقالت ميركل عن رد الفعل القوي للحكومة التركية على الاضطرابات "لا يمكننا تجاهل ما يحدث". وقالت ميركل انها لا تشارك رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان دائما نفس الاراء لكنها تحافظ على استمرار الحوار معه.

ألمانيا اقترحت بدء محادثات جديدة

اقترحت ألمانيا بدء محادثات جديدة مع حكومة أنقرة في إطار مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي. وذكر دبلوماسيون ألمان أنه على الرغم من التعامل العنيف من قبل الشرطة التركية مع المتظاهرين إلا أنه سيجرى بعد غد الأربعاء فتح باب التفاوض حول الفصل المتعلق بالسياسة الإقليمية. في الوقت نفسه أكد الدبلوماسيون الألمان، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. ا)، على ربط المقترح الخاص بالمفاوضات الجديدة حول هذا الفصل بنتائج التقرير السنوي الذي ستصدره المفوضية الأوروبية عن مدى تقدم الإصلاحات في تركيا والذي سيطرح على الأرجح في تشرين أول/ أكتوبر المقبل.

من جانبه قال وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله اليوم الاثنين (24 يونيو/ حزيران 2013) في لوكسمبورغ عن هذا الموضوع :"من ناحية لا يمكن أن نتصرف وكأن المشاورات ستجري في محيط فارغ وكأن شيئا لم يحدث في الأيام الأخيرة، ومن ناحية أخرى يجب أن نرى أيضا أن مصالحنا المشتركة والاستراتيجية قد تمت مراعاتها".

يذكر أن ألمانيا وهولندا والنمسا تبدي تشككا حتى الآن حيال فتح فصل جديد من مفاوضات انضمام تركيا. ويبلغ عدد الفصول التي تم فتحها حتى الآن بين تركيا والاتحاد الأوروبي 13 من أصل 35 فصلا ولم يتم استكمال سوى فصل واحد فقط من هذه الفصول. ولم يصدر عن الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ردود فعل بعد حيال المقترح الألماني.

أوروبا لن تتجاهل قمع الاحتجاجات

وفي ظل تبادل الانتقادات بين أنقرة وبرلين، أبرزت الحكومة الألمانية العلاقات الجيدة والمكثفة مع تركيا. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، اليوم الاثنين في برلين: "هناك علاقة وثيقة جدا وودية بين ألمانيا وتركيا" ، مؤكدا على دور ملايين من المواطنين المنحدرين من تركيا في ألمانيا كجسر بين البلدين".

فيما قال وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيندليغر إن الاتحاد الأوروبي لا يستطيع أن يتجاهل القمع الأخير للمتظاهرين مشددا على أنه "يجب أن يكون هناك تحرك من جانب تركيا قبل بدء المفاوضات المتعلقة بالفصل الجديد". وقالت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون " أعتقد دائما أن مستقبل تركيا معنا ولكن هذا يتطلب إحراز تقدم كبير فيما يتعلق بكل العمل الذي يجب إنجازه".

وتشمل أجندة مباحثات الوزراء الرسمية مناقشة الموقف في سوريا واحتمالات إجراء مباحثات سلام في جنيف وفقا لمبادرة طرحتها الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا. ومن المقرر أن ينضم للوزراء الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) اندريس راسموسن لمناقشة التطورات في أفغانستان في الوقت الذي تستعد فيه القوات الدولية للانسحاب من البلاد عام 2014.

وقال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين إن افتتاح مكتب لحركة طالبان في الدوحة هو "خطوة مهمة" نحو تحقيق سلام دائم في أفغانستان. وأوضح الوزراء :"ولكن سيكون هناك العديد من التحديات على طول الطريق"، داعين "جميع القوى السياسية في أفغانستان إلى دعم عملية السلام". وطالبوا الدول المجاورة لأفغانستان بـ"استخدام نفوذها على أطراف النزاع في أفغانستان لحثها على المشاركة في مفاوضات سلام حقيقية".

ف.ي/ م. س (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة