1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تشاطر البابا فرنسيس انتقاداته للرأسمالية الجامحة

قامت المستشارة الألمانية بزيارة خاطفة للبابا فرنسيس في الفاتيكان وناقشت معه دور أوروبا في العالم. ميركل وافقت البابا بأن الاقتصاد هو في خدمة البشر، وجاء ذلك بعد يومين من وصف البابا للرأسمالية الجامحة بأنها مخالفة للدين.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت (18 مايو/ أيار 2013) في الفاتيكان إن الاقتصاد في خدمة البشر. وجاءت هذه التصريحات بعد لقاء خاص عقدته المستشارة الألمانية مع فرنسيس بابا الفاتيكان في المقر البابوي في روما، واستغرق نحو 45 دقيقة، وتناول قضايا دينية والعولمة ودور أوروبا في العالم، بالإضافة إلى التداعيات الاجتماعية للأزمة الاقتصادية. تجدر الإشارة إلى أن فرنسيس كان قد وصف الرأسمالية الجامحة أول أمس الخميس بأنها مخالفة للدين، في الوقت الذي دعا فيه إلى تدخل أكبر للدولة وإدخال إصلاحات مالية "أخلاقية " لضمان توزيع أكثر عدلا للثروات بين الأغنياء والفقراء.

وأكدت ميركل في لقائها مع البابا على أن تنظيم الأسواق المالية يعد هدفا محوريا، وأعربت عن اعتقادها بأن إجراء فرنسيس حوارا معها حول الأزمة يعد تقديرا من الفاتيكان لألمانيا، وقالت إن البابا يستطيع الوصول إلى الناس عبر "كلمات بسيطة ومؤثرة". وأضافت ميركل أنها ترى أن من المهم الاعتناء بأسس المجتمع، وأشارت إلى أن الكنيسة الكاثوليكية تلعب دورا مهما في هذا المجال وذكرت أن البابا أوضح أن العالم في حاجة إلى أوروبا.

وقدّمت ميركل خلال زيارتها هدية للبابا عبارة عن تسجيلات كاملة تحوي 107 اسطوانات لقائد الاوركسترا الألماني فيلهلم فورتفينغلر المشهور بعزف مقطوعات لبيتهوفن وفاغنر. وبالإضافة إلى ذلك أهدت ميركل البابا أعمال الشاعر الألماني فريدريش هولدرلين في ثلاثة أجزاء تاريخية تعود إلى سنة 1905. وكان فرنسيس اقتبس مرارا أبياتاً من أشعار هولدرلين خلال الشهرين الماضيين في كلمات له. وكانت ميركل قد شاركت قبل شهرين في مراسم جلوس فرنسيس على الكرسي الرسولي في كاتدرائية القديس بولس.

ع.م/م.س (د ب أ ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة