1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل تستضيف قمة الاندماج الثانية وسط انتقادات لمقاطعة منظمات تركية لها

أثارت مقاطعة بعض الاتحادات التركية في ألمانيا أعمال قمة الاندماج الثانية التي تبدأ أعمالها اليوم في برلين بدعوة من المستشارة ميركل موجة من الانتقادات في الساحة السياسية الألمانية. القمة تناقش عناصر خطة الاندماج الوطنية.

default

الاندماج موضوع حيوي وتحدي مصيري للنخبة السياسية في ألمانيا

دعت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل مجموعة من الجمعيات والروابط لحضور "قمة الاندماج" الثانية التي تبدأ أعمالها اليوم الخميس في برلين. وستستعرض ميركل خلال القمة ما يطلق عليه "خطة الاندماج الوطنية" المؤلفة من نحو 400 نقطة لتحسين سبل اندماج الأجانب في ألمانيا.

من ناحية أخرى أعلنت أربعة اتحادات تركية في ألمانيا مقاطعة القمة وذلك احتجاجا على قانون الهجرة الجديد الذي ترى فيه أنه يضع المزيد من العقبات أمام المهاجرين.

انتقادات للمقاطعة

Türkische und deutsche Frauen, Islam, Deutschland

الحوار والتواصل بين أفراد المجتمع الألماني بكافة أطيافة طريق مهم لفهم الآخر

أثارت مقاطعة بعض الاتحادات والمنظمات التركية أعمال هذه القمة موجة من الانتقادات في الأوساط السياسية الألمانية، حيث قالت ماريا بومر، مفوضة شئون اللاجئين بالحكومة الالمانية، في تصريحات نشرتها صحيفة "دي فيلت" اليوم إن "الاتحادات التركية تضر بسمعتها" من خلال هذا الرفض. كما اتهمت بومر في تصريحات أخرى نشرتها صحيفة "فرايه بريسه" اليوم المنظمات التركية في ألمانيا ببث الخوف بين المهاجرين في البلاد من خلال استخدام نصف الحقيقة فقط، مؤكدة أن قانون الهجرة الجديد هو وسيلة مساعدة وليس عقبة.

من ناحية أخرى بدت ريناتا كوناست، رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر، متفهمة لفكرة المقاطعة وقالت في تصريحات نشرتها صحيفة "شتوتجارتر ناخريشتن" إن القمة لن تبحث مسألة التعليم ولا قضية تسهيل الحصول على الجنسية بالنسبة للأجانب المندمجين بشكل جيد في البلاد.

موقف المنظمات التركية

Türkische Diskotek in Köln

فتيات تركيات في مرقص شرقي في مدينة كولونيا. تساؤلات حول مفهوم الاندماج

في غضون ذلك قال كينان كولات، رئيس الجالية التركية في ألمانيا، إنه يتوقع من الحكومة الألمانية تقديم عرض للحوار عقب القمة. وأضاف كولات في تصريحات نشرتها صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" اليوم أن المنظمات التركية في ألمانيا على استعداد للحوار مع ميركل حول سبل تعديل القانون.

الجدير بالذكر أن المنظمات التركية في ألمانيا تعارض بشكل خاص القاعدة الجديدة في قانون الهجرة والتي تلزم الأشخاص الراغبين في الالتحاق بشركاء حياتهم في ألمانيا بالالمام بقواعد اللغة الالمانية وتشترط أيضا ألاّ يقل سن الزوجين عن 18 عاما.

مختارات