1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل تدعو إلى الحفاظ على وحدة الأراضي الجورجية

فيما دعت ميركل إلى الحفاظ على "الأراضي الجورجية كاملة" بما في ذلك أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وضرورة تحدث الأوروبيين بصوت واحد، تعهد حلف الأطلسي بدعم جورجيا في نزاعها مع روسيا، مستبعدا العودة إلى سيناريو الحرب الباردة.

default

المستشارة الألمانية في زيارة سابقة إلى جورجيا

قبيل اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي يوم غد الاثنين في بروكسل لبحث تداعيات حرب القوقاز واتخاذ مزيد من الخطوات لتعزيز إجراءات تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين روسيا وجورجيا ببنوده المختلفة والذي تم برعاية أوروبية، دعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في حديث لصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه زونتاجس تسايتونج " الصادرة اليوم الأحد إلى الحفاظ على "الأراضي الجورجية كاملة". وقالت ميركل إن قرارات الأمم المتحدة بشأن جورجيا حددت أراضيها بوضوح وإن هذه الأراضي تضم كلا من أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. وأكدت المستشارة الألمانية أنه: "عندما نتحدث عن جورجيا فإننا نعني أراضيها الكاملة".

وأشارت ميركل في حديثها مع الصحيفة إلى أن الحكومة الألمانية حرصت خلال الأزمة بين روسيا وجورجيا على التنسيق المكثف مع الأطراف الأوروبية. وقالت إن ألمانيا ستستمر في هذا التنسيق لأن "التحدث بصوت أوروبي واحد هو الذي يضمن الثقل الضروري لمواجهة هذه الأزمة". وأضافت المستشارة الألمانية: "لقد كان الاتحاد الأوروبي وسيظل فاعلا قويا في الصراع. لقد حققنا الكثير لأننا توحدنا مع بعضنا البعض". وفي الوقت نفسه أكدت ميركل فرصة جورجيا وأوكرانيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو". يذكر أن الاتحاد الأوروبي يعتبر أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا كأجزاء من الأراضي الجورجية، في حين اعترفت روسيا باستقلال الإقليمين عن جورجيا.

الأطلسي يؤكد دعمه لجورجيا

Karte Georgien Kaukasus Englisch Russische Armee zerstört wichtige Eisenbahnbrücke in Kapsi nahe Tiflis Datum 17.8.2008

الاتحاد الأوروبي يؤكد على وحدة الأراضي الجورجية كاملة

وفي سياق متصل وعد رؤساء أركان بلدان حلف شمال الأطلسي في اجتماع لهم مساء أمس السبت في صوفيا بدعم جورجيا، مستبعدين في الوقت ذاته العودة إلى سيناريو الحرب الباردة مع روسيا. وقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن رئيس اللجنة العسكرية لحلف الأطلسي، الأميرال الإيطالي جيامباولو دي باولا، قوله: "بحثنا في العواقب الاستراتيجية لما حصل أخيرا في القوقاز". وأكد المسؤول العسكري الإيطالي أهمية "ضبط النفس" في هذه المرحلة وضرورة الابتعاد عن القرارات والتصرفات الانفعالية غير المدروسة.

وكشف الاميرال دي باولا أن لجنة حلف الأطلسي-جورجيا التي أنشئت بعد الصراع بين هذه الجمهورية السوفياتية السابقة وروسيا ستعمل على إدارة حوار سياسي عميق بين الأطلسي وجورجيا من أجل وضع آليات لتحديد شكل المساعدات التي يمكن أن يقدمها الحلف الأطلسي إلى هذا البلد بناء على طلبه.

انسحابات روسية وفقا للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي

Russland zieht Truppen aus Georgien ab

انسحاب روسي وبعثة مراقبين أوروبيين إلى جورجيا

وتتزامن هذه التطورات مع ما أفادته تقارير بأن القوات الروسية سحبت آخر قواتها من غربي جورجيا، تنفيذا لاتفاق بهذا الخصوص مع الاتحاد الأوروبي. وذكرت تقارير إعلامية نقلا عن السلطات الجورجية أن الجنود الروس غادروا يوم أمس السبت منتجع بوتى الجورجي على البحر الأسود، فضلا عن خمس نقاط تفتيش تقع بين بوتى وسيناكى. وفي معرض تعليقه على هذا الانسحاب أكد اندريه نيستيرينكو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية بأن هذا "يبرهن على أن الدولة الروسية تفي باتفاقياتها بشكل كامل".

تجدر الإشارة هنا إلى أنه من المتوقع أن يوافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم يوم غد الاثنين في بروكسل على إرسال بعثة أوروبية لمراقبة وقف إطلاق النار تضم ما لا تقل عن 200 مراقب إلى جورجيا . ولم يتقرر بعد ما إذا كان هؤلاء المراقبون سوف ينتشرون في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وهو الأمر الذي تعارضه موسكو. وعلى الصعيد ذاته أعلن منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، خافيير سولانا، أن التواجد الأوروبي في جورجيا سيكون في كل مكان وذلك من خلال البعثة الأوروبية لمراقبة وقف إطلاق النار بين جورجيا وروسيا ومراقبي الأمم المتحدة في أبخازيا، بالإضافة إلى أفراد منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تنشر بعثتها لمراقبة وقف إطلاق النار في أوسيتيا الجنوبية.

مختارات