1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ميركل تخذل صديقها في "من سيربح المليون"

سياسي ألماني بارز شارك في الحلقة الماضية من برنامج "من سيربح المليون" بنسخته الألمانية وعندما احتاج لصديق قرر الاستعانة بالمستشارة ميركل للإجابة عن سؤال يتعلق بألمانيا الشرقية، ولكن ..

Bundeskanzlerin Merkel Wolfgang Bosbach

ميركل مع زميلها السياسي فولفغانغ بوسباخ

لم يتمكن السياسي الألماني فولفغانغ بوسباخ من الاتصال بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للاستعانة بها كما كان يأمل في الإجابة على سؤال لم يعرفه في برنامج مسابقات المعلومات العامة "من سيربح المليون". إذ لم ترد ميركل على بوسباخ الذي حاول الاتصال بها في البرنامج مرتين، لكن في كل مرة كانت تنتهي المحاولة برسالة من البريد الصوتي لهاتف ميركل.

ورغم فشل المحاولة شعر بوسباخ بنوع من الارتياح لعدم رد ميركل على الهاتف، حيث قال إنه لم يكن متأكدا مما إذا كانت ميركل ستحبذ اتصاله بها، متوقعا أنها ربما كانت ستستشيط غضبا منه بسبب هذا الفعل، أو قد تقول له "لا تحدثني عن سؤال في من سيربح المليون. أنا أتفاوض الآن حول كيفية مواصلة الأمور في أوروبا".

وذكر بوسباخ أنه لم يلتق ميركل منذ تصوير البرنامج، وقال: "لا أعلم ما إذا كانت تعرف أساسا الإجابة على السؤال". والسؤال الذي بلغت قيمته نصف مليون يورو كان: "الغسالة الشهيرة في ألمانيا الشرقية سابقا (دابليو إم 66) كانت أسطورية لدرجة أن كثيرا من مالكيها كانوا يستخدمونها أيضا في: أ: توليد الكهرباء، ب: سلق الفواكه، جـ: شفط الأتربة، د: استقبال الإذاعة الغربية". وكانت الإجابة الصحيحة رقم ب.

وكان بوسباخ توقف عند هذا السؤل خلال تسجيل البرنامج الذي يقدمه الإعلامي الألماني غونتر ياوخ وبثته محطة ار تي إل" الألمانية مساء أمس الاثنين.

وحدثت "دردشة" بين بوسباخ وياوخ حول ما إذا كان من الممكن الاستعانة بالمستشارة ميركل في الإجابة على هذا السؤال.

وبعد ذلك جلب بوسباخ هاتفه المحمول من الخزانة التي أودع فيها متعلقاته الشخصية، ثم اتصل من الاستوديو بميركل دون أن يعطي رقمها لأحد. وبعد فشل محاولة الاتصال بميركل، قرر بوسباخ الانسحاب من المسابقة والحصول على 125 ألف يورو، معلنا أن تلك الأموال ستذهب لأغراض خيرية.

ر.ن/ ف.ي (د.ب.أ)

مختارات