1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل تتمسك بسياسة "الاستراتيجية المزدوجة" في التعامل مع طهران

أكدت ميركل بعد لقائها اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي تمسكها بسياسة "الاستراتيجية المزدوجة" كحل للملف النووي الإيراني. ميركل ترفض انتقاد حصار قطاع غزة وأولمرت يطالب برلين بتسريع بناء غواصتين لصالح البحرية الإسرائيلية.

default

ميركل تعتبر العلاقات مع إسرائيل في صلب السياسة الخارجية الألمانية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، في مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية في برلين إن إيران تواصل مساعيها للحصول على سلاح نووي. وأضاف أولمرت قائلا: "إننا واثقون من أن الإيرانيين يشاركون في عمليات سرية خطيرة لبناء سلاح غير تقليدي". كما أعرب عن قناعته باستمرار إيران في محاولاتها لتصنيع قنبلة نووية، مشيرا إلى الإبقاء على جميع "الخيارات مفتوحة" للتعامل مع ما أسماه "التهديدات الإيرانية المحتملة".

من جهتها شددت ميركل على رغبتها في التوصل لحل دبلوماسي للملف الإيراني عبر "الاستراتيجية المزدوجة" التي تقوم على التهديد بتشديد العقوبات الدولية من ناحية وطرح عروض تحفيزية للتعاون المشترك مع طهران من ناحية أخرى. وقالت المستشارة: "قلت مرارا وتكرارا إنني أؤمن بشدة بالتوصل إلى تسوية من خلال وسائل دبلوماسية".

عملية السلام الشرق أوسطية

Deutschland Israel Ministerpräsident Ehud Olmert in Berlin Jüdisches Museum

أولمرت في زيارة للمتحف اليهودي في برلين

وحول الصراع الشرق أوسطي وسبل دفع عملية السلام المتعثرة أكدت المستشارة الألمانية لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم بلادها الكامل من أجل التوصل إلى حل للصراع في هذه المنطقة المتأزمة. وفي هذا السياق قالت: "ندعم الجهود الرامية لإيجاد حل على أساس دولتين متجاورتين". كما شددت المستشارة في الوقت نفسه على ضرورة استغلال الفرص من أجل التوصل إلى حل مع الفلسطينيين.

أما رئيس الوزراء الإسرائيلي فقد طالب بضرورة العمل على وقف إطلاق صواريخ التي تنطلق من الأراضي الفلسطينية تجاه إسرائيل وتعهد بمواجهة "الإرهاب" في غزة بكل السبل الممكنة. كما اعتبر أولمرت أن بلاده في "حرب" مع حركة حماس، وذلك في تصريحات قالها على هامش زيارته للمتحف اليهودي في برلين.

وتعليقا على الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة رفضت ميركل انتقاد الحصار الذي تفرضه إسرائيل على غزة والقيود التي تفرضها على إمدادات الكهرباء للقطاع. وقالت "أعلم أن الوضع الإنساني في غزة صعب ونحن نحاول المساعدة في هذا الصدد حيث نستطيع"، غير أنها اعتبرت أن "الرد الأبسط هو ضرورة التوقف عن استهداف دولة إسرائيل ووقف النشاطات الإرهابية".

غواصات نووية ألمانية لإسرائيل

Ein israelischer Delphin

احدى غواصات دولفين التي زودتها ألمانيا إلى إسرائيل

وعلى صعيد التعاون العسكري بين البلدين ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي طلب خلال اجتماعه مع المستشارة الألمانية "التسريع ببناء غواصتين لصالح سلاح البحرية الإسرائيلي". ونقلت الإذاعة عن مصدر مقرب من أولمرت قوله إن الأخير شرح لميركل "مدى الحاجة الإسرائيلية لهاتين الغواصتين وضرورة التعجيل ببنائهما". وذكر المصدر أنه من المتوقع أن تكون هاتان الغواصتان بمثابة ذراع إستراتيجية لإسرائيل "خاصة وأنهما قادرتان على حمل رؤوس نووية".

وفي سياق متصل من المقرر أن تزور ميركل إسرائيل الأسبوع المقبل للمشاركة في مراسم إحياء الذكرى الستين لإقامة دولة إسرائيل، حيث سيعقد وزراء من الحكومتين الإسرائيلية والألمانية جلسة مشتركة يوم 17 آذار/مارس المقبل وصفتها ميركل بأنها بداية لتقليد سنوي بين البلدين. ويأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه ميركل أن العلاقات الوثيقة مع إسرائيل تعتبر دعامة أساسية للسياسة الخارجية الألمانية، وقالت إن الهدف منها هو الحفاظ على " إسرائيل آمنة ومستقرة ".

مختارات