1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تبدي "أسفها" لفشل مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي جديد

فشلت أحزاب المسيحيين والليبراليين والخضر في الاتفاق حول تشكيل حكومة جديدة. ونفت دوائر في حزب ميركل إشاعات عن سعي المستشارة لتنظيم انتخابات جديدة العام المقبل. كما ألقى الخضر باللوم على الحزب الليبرالي لفشل المفاوضات.

بعد مفاوضات شاقة استمرت أربعة أسابيع، انسحب الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) من مشاورات تشكيل ائتلاف حكومي جديد في ألمانيا مع بداية الساعة الأولى من اليوم الإثنين (20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017). وقال رئيس الحزب كريستيان ليندنر إن "المحادثات انهارت بسبب عدم بناء الثقة بين الأحزاب المتفاوضة". قاصدا، إضافة إلى حزبه، أحزاب الخضر والمسيحي الديمقراطي والمسيحي الاجتماعي (البافاري)، التي كانت تسعى لتشكيل ما يعرف بائتلاف "جامايكا".

وبعد ساعة تقريبا من الإعلان عن قطع المشاورات قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها ستبلغ الرئيس الألماني شتاينماير أنها فشلت في تشكيل ائتلاف حكومي مع الخضر والليبراليين. وأعلنت ميركل "أسفها" لفشل مفاوضات تأليف حكومة منبثقة من الانتخابات التشريعية الأخيرة، وقالت "آسف لأننا لم نجد أرضية مشتركة".

ووعدت المستشارة أمام صحافيين ببرلين "بأن تفعل كل ما بوسعها من أجل إدارة البلاد بشكل جيد خلال الأسابيع الصعبة المقبلة". وأشارت ميركل إلى أنها ستتباحث اليوم الإثنين مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الذي يتوجب عليه بموجب الدستور أن يؤدي دوراً رئيسياً في المرحلة المقبلة. وقالت المستشارة "سنرى كيف ستتطور الأمور".

ويوحي حديث ميركل عن لقائها مع الرئيس، الذي يمكنه الدعوة لانتخابات جديدة، بأنها لا تعتزم تشكيل حكومة أقلية مع الخضر. وقد نفت دوائر من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي برئاسة ميركل شائعات تتحدث عن سعي المستشارة لانتخبات جديدة في أبريل المقبل، وقالت تلك الدوائر "هذا هراء محض"، حسب وكالة رويترز.

وعلى موقع توتير أوضح رالف شتيغنر، نائب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن فشل المفاوضات لم يغير من موقف حزبه بعدم الدخول في ائتلاف حكومي كبير مع حزبي الاتحاد المسيحي، وغرد قائلا: "إن أسابيع المفاوضات الطويلة (بين أحزاب جامايكا) وما أعلنته (تلك) الأحزاب الأخرى لم تغير في نتائج الانتخابات البرلمانية الاتحادية بالنسبة للحزب الاشتراكي الديمقراطي".

ومن جانبه اعتبر رئيس غرفة الصناعة والتجارة الألمانية إريك شفَيْتسر أن فشل المفاوضات يشكل "خيبة أمل" وقال "فشل المفاوضات (لتشكيل حكومة) هو خيبة أمل بالنسبة للاقتصاد الألماني لأنه بذلك جرى إضاعة فرصة من أجل تخطي الحواجز الإيديولوجية (للأحزاب المختلفة) والعثور على حلول صائبة".

بينما ألقى حزب الخضر باللوم على الحزب الليبرالي في فشل المشاورات وقال يورغن تريتين السياسي بحزب الخضر "الحزب الديمقراطي الحر حاول منذ صباح الأحد إقناع المسيحيين والخضر بإنهاء المشاورات لكنهم رفضوا".

ص.ش (رويترز، أ ف ب، دب أ)

   

مختارات