1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تبحث عن شريك لائتلاف حكومي رغم فوز حزبها الكبير

بعد فوزها الكبير في الانتخابات البرلمانية، بدأت المستشارة الألمانية ميركل رحلة البحث عن شريك حكومي في ظل حذر شديد أبداه الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض الذي شدد من جانبه على أن التحالف الموسع "ليس أمراً تلقائياً".

التزم الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض في ألمانيا الحذر بشأن الدعوة التي وجهتها إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لبدء محادثات من أجل تشكيل حكومة ائتلافية عقب فوز حزبها بنسبة 42.5 بالمائة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية التي أجريت أمس الأحد (22 أيلول/ سبتمبر 2013).

ورغم أن حزب ميركل حقق أكبر فوز له منذ عشرين عاماً، إلا أنه بات مجبراً على إيجاد شريك ائتلافي لعدم حصوله على الأغلبية. ونظراً للخسارة المدوية للحزب الديمقراطي الحر، الشريك التقليدي لائتلاف المسيحي 4.8 بالمائة وإخفاقه في تجاوز عتبة الخمسة بالمائة التي تؤهله لدخول البرلمان "بوندستاغ"، أصبح التحالف الموسع بين الإتلاف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي الأكثر احتمالية.

وصرحت المستشارة ميركل اليوم الاثنين (23 أيلول/ سبتمبر 2013) أنها "بدأت بالفعل اتصالات أولية مع رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي قال إنه على الحزب عقد اجتماع أولا لقادته يوم الجمعة"، مع الإشارة إلى إمكانية الحديث مع الأحزاب الأخرى.

Der SPD-Parteivorsitzende Sigmar Gabriel spricht am 25.06.2013 in Berlin mit Redakteuren der Deutschen Presse-Agentur. Foto: Kay Nietfeld/dpa (Zu dpa-Interview SPD-Chef Gabriel: Daten-Missbrauch bändigen vom 30.06.2013)

زيغمار غابريل رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي: "عليها (ميركل) أن تقول ما الذي تريده لألمانيا وما هي السياسات التي تريد انتهاجها".

في غضون ذلك، أكد زيغمار غابريل رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط) أن تشكيل ائتلاف حكومي مع التحالف المسيحي الديمقراطي: "لم يكن محدداً سلفاً وليس أمراً تلقائياً"، مضيفاً أن حزبه "لا يأخذ مكانه في الصف من أجل أن يكون الحزب التالي الذي يتم تدميره من خلال دخوله في ائتلاف حكومي مع ميركل"، في إشارة إلى الحزب الحر والخسارة التي مني بها. ووجه غابريل حديثة إلى ميركل قائلاً: "عليها أن تقول ما الذي تريده لألمانيا وما هي السياسات التي تريد انتهاجها".

ألمانيا بحاجة إلى "حكومة قوية"

من جانب آخر رفض الحزب المسيحي الاجتماعي، الشريك الأصغر في التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة ميركل، الدخول في مفاوضات مع حزب الخضر بهدف تشكيل حكومة ائتلافية. وقال هورست زيهوفر، رئيس الحزب الفاعل في ولاية بافاريا جنوب ألمانيا، إنه ليست هناك "رغبة على الإطلاق" داخل حزبه المسيحي الاجتماعي لتشكيل ائتلاف حكومي مع الخضر. وأضاف بالقول: "لم أسمع أي شخص اليوم يدعوني للتحدث مع الخضر". وجاءت تصريحات زيهوفر عقب اجتماعه مع الهيئة العليا للحزب اليوم الاثنين في ميونيخ.

ويأتي هذا في الوقت الذي رفضت فيه ميركل تشكيل حكومة أقلية بدعم سلبي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي أو حزب الخضر، معللة ذلك بحاجة ألمانيا إلى "حكومة مستقرة".

و.ب/ ع.غ (أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة