ميركل تؤكد على أهمية النقاش المجتمعي الواسع حول استقبال اللاجئين | أخبار | DW | 25.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تؤكد على أهمية النقاش المجتمعي الواسع حول استقبال اللاجئين

أعربت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عن اعتقادها في أهمية إثارة نقاش مجتمعي واسع بشأن الحدود الممكنة لاستقبال اللاجئين. كما أكدت تفهمها للمخاوف التي قد تساور الألمان بشأن موضوع اللاجئين.

وقالت ميركل، اليوم (الجمعة 25 أغسطس / غشت 2017) خلال زيارتها لمشروع إغاثي للمهاجرين في برلين: "نحن بين نارين في ألمانيا... نرى الشقاء في العالم... ملايين الأشخاص في سوريا فروا إلى دول مجاورة أو إلى أفريقيا، وكثير من الألمان يقولون، حسنا، فعلنا ذلك عن طيب خاطر واستقبلنا أشخاصا في أزمة، لكن كم العدد الذي يمكننا استقباله؟".

وقالت ميركل ،خلال مناقشة مع لاجئين شباب، إن الألمان تساورهم أيضا مخاوف ويسألون أنفسهم، ماذا تعني الهجرة بالنسبة لهم، وأضافت: "يتعين مناقشة هذا الأمر بصراحة بالغة". واستعلمت ميركل، خلال زيارتها للجمعية الخيرية "كيرون أوبن هاير إيديوكيشن" في حي ميته ببرلين، عن مشاريع دعم التعليم للمهاجرين. وطورت الجمعية مشروعات لتمكين اللاجئين من الحصول على دراسة جامعية وإعدادهم لها. وتتعاون الجمعية في ذلك بحسب بياناتها مع 47 جامعة في ثماني دول. وتم تأسيس الجمعية عام، 2015 ويعمل بها حاليا نحو 80 موظفا ومئتا متطوع.

على صعيد آخر، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفين زايبرت إن المستشارة انغلا ميركل ستشارك يوم الاثنين المقبل في لقاء يجمع قادة أوروبيين وبعض زعماء القارة الإفريقية للتشاور بشأن مساعدة الدول الإفريقية للوقف بوجه الهجرة إلى أوروبا.

ويأتي اللقاء بناء على دعوة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ويشارك فيه إلى جانب فرنسا وألمانيا رئيس الوزراء الإيطالي ونظيره الإسباني. وستغادر ميركل إلى باريس يوم الاثنين المقبل، وفق المتحدث الرسمي للحكومة.

كما سيشارك كل من الرئيس التشادي ونظيره النيجيري إلى جانب فايز السرج، رئيس حكومة التوافق الوطني الليبي المعترف بها دوليا. كما ستشارك وزيرة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ)

 

مختارات