ميرغيم مافراي: ″لا أخرج كرة القدم من رأسي إلا في مكة″ | عالم الرياضة | DW | 30.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ميرغيم مافراي: "لا أخرج كرة القدم من رأسي إلا في مكة"

قضاء عطلة رأس السنة في منتزه سياحي فاخر أو وسط أحضان الطبيعة الخلابة من الأشياء التي يقوم به عادة لاعب كرة القدم في فترة التوقف الشتوي، غير أن اللاعب، ميرغيم مافراي، اختار وجهة ذات دلالة كبيرة للمسلمين حول العالم.

Spieler Mergim Maraj in Mekka (Instagram/Mergim Maraj)

ميرغيم مافراي في مكة.

اعترف اللاعب الألماني المسلم من أصول ألبانية، ميرغيم مافراي، أنه يُخرج كرة القدم من رأسه فقط عندما يكون في مدينة مكة المكرمة. مضيفا في مقابلة حصرية مع جريدة "بيلد" الألمانية أنه من المستحيل عدم التفكير في كرة القدم بنسبة مائة في المائة، غير أنه نجح في فعل ذلك في مكة.

وأوضح ميرغيم (31 عاما) أنه زار مكة للمرة الثانية في حياته، حيث وجد الأجواء هناك مثيرة للإعجاب ويمكن التعلم منها. وقال في هذا الصدد: "مكة هي المكان المثالي للقيام بتغييرات في الحياة. اللحظة التي تدرك فيها حقا الكثير من الأشياء، التي تسير بشكل خاطئ في الحياة. هناك تقضي الوقت بشكل مغاير".

وتابع لاعب فريق هامبورغ الألماني "تنتبه لكل شيء، ما تقوم به وتقوله. هدفك اليومي هو مساعدة الآخرين، والمدهش كيف يتعامل (الناس) مع بعضهم البعض".

وتابع نفس اللاعب في وصف مقصد المسلمين في موسم الحج والعمرة "في مكة تنسى كل شيء، فهناك تسود طاقة إيجابية بشكل كبير للغاية". يشار إلى أن، ميرغيم مافراي، ولد في ألمانيا ولعب في عدة أندية على غرار بوخوم، وكولونيا قبل أن يستقر به الحال الآن في نادي هامبورغ، الذي يرتبط معه بعقد حتى سنة 2019.

رضوان مهدوي

مختارات