1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميتشل: محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية يجب ألا تستغرق أكثر من عامين

صرح جورج ميتشل بأن سيعود إلى المنطقة في الأيام القليلة القادمة لمتابعة جهوده من أجل إحياء عملية السلام، وقال ميتشل في مقابلة تلفزيونية بأن مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية يجب ألا تستغرق اكثر من عامين.

default

رغم اثنتين عشرة جولة مكوكية لم يتمكن جورج ميتشل في تحقيق تقدم يذكر على صعيد عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

صرح جورج ميتشل، المبعوث الامريكي الخاص الى منطقة الشرق الاوسط، بأن مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية يجب ألا تستغرق أكثر من عامين. تصريحات ميتشل هذه جاءت في مقابلة تلفزيونية اجراه معه برنامج "تشارلي روز" في المحطة الأمريكية العامة. وقد أعلن ميتشل خلالها أنه يعتزم العودة الى المنطقة في الأيام القليلة القادمة. وقال ميتشل في حديثه التلفزيوني إنه يأمل أن يحقق في جولته القادمة في المنطقة تقدما ملحوظا في المسارات السياسية والأمنية والأقتصادية في إطار عملية السلام. في هذا السياق قال ميتشل" نعتقد أن المفاوضات يجب أن لا تستمر أكثر من عامين، بل ونعتقد أنها يمكن إتمامها اثناء تلك الفترة". مضيفا انه يأمل أن يتفق الطرفان. مشيرا الى انه شخصيا يعتقد أن مفاوضات السلام يمكن إتمامها في فترة زمنية أقصر. وكشف ميتشل عن مساع من أجل إطلاق مفاوضات السلام بين دمشق وإسرائيل دون ذكر التفاصيل مكتفيا بالقول إن مسارا إسرائيليا سوريا للسلام يمكن أن يعمل بالتوازي مع مسار إسرائيلي فلسطيني.

وتأتي تصريحات ميتشل بعدما أوردت صحيفة معاريف الإسرائيلية يوم الاثنين (4 يناير/ كانون الثاني 2010) أنباء عن خطة أمريكية جديدة لتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط. وتنص الخطة التي لم يتم تأكيدها رسميا حتى الآن على البدء بمفاوضات سريعة لإحلال السلام في غضون سنتين كحد أقصى حسب الصحيفة. كما تنص على قيام الولايات المتحدة بتوجيه رسائل ضمان للفلسطينيين تتعهد فيها بفرض الالتزام بالمهلة المذكورة.

جورج ميتشل لم ينجح إلى الآن في جهود الوساطة

وفي الوقت الذي يجري فيه الحديث أيضا أوردت صحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم (4 يناير/ كانون الثاني 2010) أنباء عن خطة أمريكية جديدة لتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط. وتنص الخطة التي لم يتم تأكيدها رسميا حتى الآن على البدء بمفاوضات سريعة لإحلال السلام في غضون سنتين كحد أقصى حسب الصحيفة. كما تنص على قيام الولايات المتحدة بتوجيه رسائل ضمان للفلسطينيين تتعهد فيها بفرض الالتزام بالمهلة المذكورة.

من جانبه المح الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين الماضي إلى انه يدرس اقتراحا لإعادة إطلاق محادثات السلام المتعثرة في قمة رباعية ترعاها الولايات المتحدة بمشاركة الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أوائل العام الجديد. يذكر أن عباس يرفض استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل طالما رفضت الأخيرة تجميد عملية الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية بشكل دائم. لكن مصر وإسرائيل والولايات المتحدة تضغط على عباس باتجاه استئناف المفاوضات مع إسرائيل رغم ذلك، خصوصا وأن نتنياهو أعلن تجميد عمليات توسيع المستوطنات في الضفة الغربية لمدة عشرة أشهر فقط. وقام جورج ميتشل لحد آلان باثنتي عشرة جولة مكوكية في المنطقة خلال العام الاول من توليه مهمته دون ان يحرز اي تقدم يذكر.

(ح.ع.ح/ رويترز/ ا.ف.ب)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

مواضيع ذات صلة