1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موظف سابق لدى سي آي إي: نوعية اعتداءات بوسطن بدائية

مازال المحققون يبحثون عن الشخص أو مجموعة الأشخاص المسؤولة عن زرع قنبلتين عند خط النهاية في ماراثون بوسطن. موظف سابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أوضح أن الاعتداء نفذ بشكل بدائي.

تتواصل التكهنات بشأن الجهة المنفذة لاعتداءات بوسطن ودوافعها. جوزف ويبل، عميل سابق للسي آي إي من بوسطن، اعتبر في حديث مع دويتشه فيله أنه لا وجود إلى حد الآن لطابع احترافي لعملية إرهابية، مشيرا إلى أنه لا يمكن استبعاد تورط منظمات إرهابية دولية في الاعتداءات. وقال العميل السابق وهو حاليا أستاذ في جامعة بوسطن إن "نوعية الاعتداء كانت بدائية". وأضاف جوزيف ويبل "لم يكن اعتداءا مدبرا بشكل محكم، كما حصل في الـ 11 من سبتمبر أو في اعتداءات مدريد عام 2004 أوفي مترو لندن عام 2005".

ورغم هذه الاعتداءات الجديدة أوضح ويبل أن إعادة هيكلة السلطات الأمنية الأمريكية عقب اعتداءات الـ 11 من سبتمبر كانت ناجحة، وقال "يوجد دوما أناس يخططون لهجمات إرهابية. ويتم وقف الكثير منهم أو الكشف عنهم مسبقا، ولكن لا يمكن تحقيق أمن تام بدون ثغرة". وأشار ويبل إلى أن المؤسسات الأمنية تملك اليوم وسائل مادية أفضل. كما أن تبادل المعلومات بين المؤسسات المحلية والفيدرالية تحسن كثيرا.

م. أ. م/ ع. ج ( DW )

مختارات