1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو مستعدة للحوار مع كييف بشرط مشاركة دونتسيك

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندريس فوغ راسموسن روسيا إلى عدم اللجوء إلى ورقة التصعيد وحذر من "عواقب خطيرة" لأي تدخل. في حين طالبت موسكو بإصلاحات دستورية وأبدت استعدادها للتفكير في محادثات حول أوكرانيا مع الغرب.

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن روسيا اليوم الثلاثاء (08 نيسان / أبريل) من أنه إذا دخلت في شرق أوكرانيا فستكون هناك "عواقب وخيمة" فيما يتعلق بعلاقاتها بالحلف. وقال راسموسن في مؤتمر صحفي في باريس "إذا تدخلت روسيا أكثر من ذلك في أوكرانيا فسيكون خطأ تاريخيا ."سيكون لذلك عواقب وخيمة فيما يتعلق بعلاقتنا مع روسيا وستزيد من عزلتها دوليا."

وأردف قائلا، إن من السابق لأوانه التحدث عن رد عسكري إذا دخلت روسيا في شرق أوكرانيا ولكنه حث موسكو على سحب "عشرات الآلاف من الجنود" الذين تم حشدهم على حدود أوكرانيا. وقال"لدينا خطط معدة لضمان الدفاع الفعال عن حلفائنا وحمايتهم. وقال إن حلف شمال الأطلسي يراجع اتفاقية للتعاون مبرمة عام 1997 مع روسيا وما تلاها من إعلان روما عام 2002 والذي يمنع حلف الأطلسي من إقامة قواعد في شرق ووسط أوروبا، وأن وزراء خارجيته سيقررون ذلك في يونيو / حزيران. وأضاف أن"هذه القرارات ستتأثر بالوضع في أوكرانيا وسلوك روسيا."

Kerry und Lawrow in Paris

وزير الخارجية الروسي مع نظيره الأمريكي في لقاء سابق في باريس حول أوكرانيا

المطالبة بإصلاحات دستورية

أما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، فقد شجب اليوم الثلاثاء الاتهامات الأمريكية لموسكو بأنها تعمل على زعزعة استقرار أوكرانيا وقال إن الموقف لن يتحسن إلا إذا وضعت مصالح الناطقين بالروسية في أوكرانيا في الاعتبار. وخلال مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع وزير خارجية أنغولا، جورجيس تشيكوتي، كرر لافروف دعوته لإصلاحات دستورية في أوكرانيا لضمان حقوق المتحدثين بالروسية هناك.

وصرح لافروف اليوم الثلاثاء أن موسكو مستعدة للتفكير في محادثات حول أوكرانيا كما اقترحتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لكن المناطق الناطقة بالروسية في جنوب شرق البلاد يجب أن تكون ممثلة فيها. وقال لافروف "نحن مستعدون للتفكير في صيغة يمثل فيها الأوروبيون والولايات المتحدة وروسيا والجانب الأوكراني". لكنه أضاف "نأمل أن يكون جنوب وشرق أوكرانيا ممثلين".

من جانبه صرح الرئيس الأوكراني بالوكالة الكسندر تورتشينوف أن "الانفصاليين" الذين "يرفعون الأسلحة ويجتاحون المباني" ستتم معاملتهم "بموجب القانون والدستور كإرهابيين ومجرمين". وقال تورتشينوف في البرلمان، إن "قوات الأمن لن ترفع أبدا السلاح على متظاهرين سلميين".

وتأتي هذه التصريحات بينما استولى ناشطون موالون لروسيا على مبان عامة في شرق البلاد وحذرت روسيا اليوم من خطر "حرب أهلية" في أوكرانيا.

ع.ج / ح.ع.ح (آ ف ب، د ب آ، رويترز)

مواضيع ذات صلة