1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو توافق على إرسال بعثة مراقبة أوروبية إلى أوكرانيا

للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة في القرم يحدث توافق بين روسيا والغرب؛ فقد وافقت موسكو على إرسال مراقبين دوليين إلى 9 أماكن في أوكرانيا ليس من بينها شبه جزيرة القرم، لكن ذلك قد يتغير.

مشاهدة الفيديو 01:37

بوتين يوقع على اتفاقية ضم القرم

قال دبلوماسيون إن دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بما في ذلك روسيا، أصدرت قرارا بالإجماع الجمعة (21 مارس/ آذار) بإرسال بعثة مراقبة مدتها ستة أشهر إلى أوكرانيا. وجاء القرار بعد عد محاولات فاشلة في الأسابيع القليلة الماضية للاتفاق على إرسال بعثة للمساهمة في نزع فتيل الأزمة في الدولة السوفيتية السابقة. وحمّل دبلوماسيون غربيون روسيا مسؤولية التأخر في التوصل لاتفاق.

ووافقت الـ57 دولة العضو في المنظمة بصورة مبدئية على أن تتخذ البعثة من كييف قاعدة لها وأن تضم مبدئيا 100 مراقب لكن قد ينضم إليهم 400 آخرون في وقت لاحق. وسينشر المراقبون في البداية في تسعة أماكن، بما في ذلك دونيتسك وهي مدينة كبيرة في شرق أوكرانيا الذي تقطنه أغلبية من الناطقين بالروسية. ولم يذكر نص القرار شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا هذا الأسبوع.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تتوافق فيها روسيا والدول الغربية على خطوة مشتركة منذ بدء الأزمة في شبه جزيرة القرم. ولم يرد ذكر شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا هذا الأسبوع، كواحدة من المناطق التسع التي سيتم نشر البعثة فيها، إلا أن الوثيقة أفادت أن منطقة نشر المراقبين يمكن أن تتغير في المستقبل.

شتاينماير ينتظر سياسة تخدم كل الأوكرانيين

ويأتي هذا الاتفاق قبيل توجه وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير السبت (22 مارس/ آذار) إلى العاصمة الأوكرانية كييف حيث يتلقي رئيس حكومة تسيير الأعمال أرسيني ياتسينيوك والرئيس المؤقت أولكسندر تورتشينوف. وبعدها يتوجه شتاينماير إلى منطقة شرق أوكرانيا، التي تتحدث أغلبيتها اللغة الروسية، حيث يجري في دونيتسك مباحثات مع حاكم المنطقة سيرغي تاروتا. وكانت دونيتسك ذات المليون نسمة شهدت مظاهرات عنيفة مؤيدة لروسيا لقي خلالها شخص على الأقل حتفه. وتهدف رحلة شتاينماير إلى تأكيد دعم ألمانيا لاستقرار أوكرانيا السياسي والاقتصادي، كما يعتزم شتاينماير أن يبين بوضوح للحكومة الجديدة أن بلاده تنتظر منها سياسة تخدم مصالح جميع الأوكرانيين.

على صعيد آخر، اعتقلت الشرطة الأوكرانية الجمعة رئيس شركة نفتوغاز الوطنية للطاقة افغين باكولين في إطار قضية فساد واسعة تشمل مسؤولين كبارا في عهد الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش، كما أعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسن أفاكوف. وكتب أفاكوف في صفحته على فيسبوك إن "الضرر الذي لحق بالدولة يقدر بنحو أربعة مليارات دولار! وهو أقل بكثير من إجمالي العمليات المشكوك فيها التي لفتت أنظار المحققين". ونفتوغاز هي شركة عامة تقوم بإنتاج وتوزيع الغاز والنفط في أوكرانيا، وهي مكلفة بهذه الصفة باستيراد الغاز من روسيا.

ص ش/ ف ي (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع