1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو تعارض أي قرار يسمح باستخدام القوة في سوريا

جددت روسيا موقفها المناهض لاتخاذ أي قرار في مجلس الأمن يسمح باستخدام القوة ضد النظام السوري على خلفية اتهام الغرب له باستخدام أسلحة كيماوية. الموقف الروسي جاء إثر فشل مشاورات مندوبي الدول الدائمة العضوية للمرة الثانية.

صرح غينادي غاتيلوف نائب لوزير الخارجية الروسي اليوم الجمعة (30 أغسطس/ آب 2013) أن موسكو تعارض تبني أي قرار في مجلس الأمن الدولي يجيز استخدام القوة ضد سوريا. وقال غاتيلوف في تصريحات نلقتها وكالة إيتار تاس للأنباء أن "روسيا تعارض أي قرار في مجلس الأمن الدولي ينص على إمكانية استخدام القوة".

كلام المسؤول الروسي جاء بعد فشل جديد للمشاورات التي أجراها سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الآمن الدولي. وكانت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي قد عقدت بعد ظهر الخميس مشاورات مغلقة جديدة حول سوريا استمرت زهاء 45 دقيقة فقط ولم تحقق تقدما، وفق ما أفاد دبلوماسيون. وجرى هذا الاجتماع بناء على طلب روسيا التي ترفض بشدة أي عمل عسكري ضد النظام السوري. ولم يدل أي من سفراء الدول الخمس (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، الصين، روسيا) بأي تعليق.

وأوضح دبلوماسي طالبا عدم كشف اسمه أنه "لم يحصل توافق في وجهات النظر" بين موسكو والبلدان الثلاثة (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا) المتحمسة لعملية عسكرية محتملة ضد النظام السوري. وأضاف أن "الروس عرضوا وجهة نظرهم التي لم تتغير" ولم يتم تحديد أي موعد لاجتماع جديد. وهدف الاجتماع كان مناقشة مشروع القرار البريطاني الذي يبرر تدخلا عسكريا ضد النظام السوري ردا على استخدامه المفترض لأسلحة كيميائية ضد سكان مدنيين.

ويجيز مشروع القرار، الذي قدمته بريطانيا، اتخاذ "كل التدابير الضرورية بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة بهدف حماية المدنيين من الأسلحة الكيميائية" في سوريا. وكان سفراء الدول الخمس عقدوا اجتماعا مماثلا الأربعاء انتهى أيضا من دون الخروج بأي نتيجة.

أوباما سيتخذ قراره "وفقا للمصالح الأمريكية"

US President Barack Obama announces his nomination for Defense Secretary, Chuck Hagel and CIA Director John Brennan(not seen) during an event in the East Room of the White House January 7, 2013 in Washington, DC. Brennan -- a 25-year Central Intelligence Agency veteran, is an Arabic-speaking Middle East expert who once told reporters when asked about his work ethic: 'I don't do down time.' Hagel, 66, a decorated Vietnam veteran, is known for a fiercely independent streak and a tendency to speak bluntly. AFP PHOTO/Brendan SMIALOWSKI (Photo credit should read BRENDAN SMIALOWSKI/AFP/Getty Images)

أوباما ووزير دفاعه تشاك هاغل

وكان البيت الأبيض قد أعلن أن الرئيس باراك أوباما سيحدد قراره بشأن الملف السوري "وفقا للمصالح الأميركية",، وذلك بعد رفض مجلس العموم البريطاني مذكرة تتيح للحكومة توجيه ضربة إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد. وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي: "كما قلنا سابقا، الرئيس أوباما سيبني قراره بناء على ما هو أفضل لمصلحة الولايات المتحدة. إنه يعتقد أن هناك مصالح أساسية للولايات المتحدة على المحك وان الدول التي تنتهك القواعد الدولية المتعلقة بالأسلحة الكيميائية يجب أن تحاسب".

وكان مجلس العموم البريطاني رفض في وقت سابق الخميس مذكرة تقدمت بها الحكومة لتبرير توجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري ردا على استخدامه أسلحة كيميائية، في نكسة لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي تعهد الامتثال لإرادة النواب. وكان البيت الأبيض أعلن قبيل التصويت البريطاني أن أوباما يحتفظ بحقه في أن يتحرك بشكل أحادي ضد النظام السوري لمعاقبته على استخدامه أسلحة كيميائية، من دون الحاجة إلى انتظار الأمم المتحدة أو حلفائه مثل بريطانيا.

أ.ح/ ف.ي (أ ف ب، د ب أن رويترز)