موسكو تحذر واشنطن من التدخل وطهران تعلن نهاية ″العصيان″ | أخبار | DW | 04.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو تحذر واشنطن من التدخل وطهران تعلن نهاية "العصيان"

في الوقت الذي أعلنت فيه طهران نهاية ما اسمته "العصيان" في عدة مدن إيرانية، حذرت موسكو الخميس واشنطن من مغبة التدخل في "الشؤون الداخلية" لإيران، فيما أفادت وكالة "مهر" بأن وزارة الاتصالات رفعت الحجب عن تطبيق انستغرام.

حذرت موسكو الخميس(الرابع من كانون ثان/يناير 2017) واشنطن من التدخل في "الشؤون الداخلية" لإيران بعد أن وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمساعدة الإيرانيين على "استعادة زمام الحكم" في إعقاب التظاهرات الاحتجاجية. وقال مسؤول في البيت الأبيض إنه يجري بحث فرض عقوبات على المتورطين في "قمع" التظاهرات التي قتل خلالها 21 شخصا في خمسة أيام.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في مقابلة مع وكالة تاس الرسمية "نحذر الولايات المتحدة من أي محاولة للتدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية الإسلامية الإيرانية". وقال ريابكوف إنه "رغم المحاولات العديدة لتشويه ما يجري فعلا (في إيران)، أنا على ثقة أن جارتنا وصديقتنا، ستتغلب على صعوباتها الحالية". وانتقد ايضا دعوة السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي لعقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن لمناقشة أعمال العنف.

كما حذرت تركيا اليوم الخميس من محاولات أطراف خارجية التدخل في سياسة إيران الداخلية قائلة إن مثل هذه الأفعال قد تؤدي لرد فعل عكسي، وذلك بعد ستة أيام من احتجاجات مُعادية للحكومة في إيران. وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس رجب طيب أردوغان للصحفيين خلال مؤتمر صحفي في أنقرة إنه رغم أن من حق المواطنين الإيرانيين التظاهر فمن غير الممكن قبول أفعال تتسبب في وقوع خسائر أو تلحق أضرارا بالممتلكات. وقال إن تركيا لن تقبل "أي تدخل من خلال بيانات خارجية وتغريدات على موقع تويتر تهدف للإخلال بالسلام والهدوء في المجتمع (الإيراني)".

من جانبها، اتهمت إيران الأربعاء في الأمم المتحدة الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها الداخلية.

على صعيد متصل، أفادت وكالة "مهر" الإيرانية اليوم الخميس بأن وزارة الاتصالات رفعت الحجب عن تطبيق انستغرام، ما قد يعني التأكيد على استعادة الهدوء وتراجع الاحتجاجات. وكانت السلطات أعلنت الأحد الماضي حجب تطبيقي تليغرام وانستغرام خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد.

وأفادت الوكالة الإيرانية بأن الجهات المعنية في وزارة الاتصالات رفعت الحجب عن تطبيق انستغرام، وأصبح المستخدمون قادرين على الوصول إلى التطبيق. ولم يتضح ما إذا كان رفع الحجب قد شمل أيضا تطبيق تليغرام.

مشاهدة الفيديو 01:50
بث مباشر الآن
01:50 دقيقة

اتساع رقعة الاحتجاجات في إيران

يذكر أن محمد علي الجعفري قائد حرس الثورة الإيرانية كان أعلن أمس انتهاء المظاهرات المناهضة للحكومة، وقال :"يمكننا القول إن اليوم كان نهاية المؤامرة". ولقي ما لا يقل عن 19 شخصا حتفهم في المظاهرات التي شهدتها إيران منذ الخميس الماضي احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية.

وفي سياق قمع مظاهرات المحتجين، نقلت وسائل إعلام رسمية اليوم الخميس عن قائد الجيش الإيراني الميجر جنرال عبد الرحيم موسوي قوله إن قوات الشرطة نجحت بالفعل في إخماد الاضطرابات المناهضة للحكومة لكن قواته مستعدة للتدخل إذا لزم الأمر.

ونقلت وسائل الإعلام عن موسوي قوله "رغم أن هذه الفتنة العمياء كانت من الصغر بحيث تمكن جزء من قوات الشرطة من وأدها في المهد.. فإننا نطمئنكم بأن رفاقكم في جيش الجمهورية الإسلامية سيكونون على استعداد لمواجهة من غرر بهم الشيطان الأكبر (الولايات المتحدة)".

فيما صرح وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي بأن 42 ألف شخص على أقصى تقدير شاركوا في الاحتجاجات في إيران. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" عن الوزير قوله اليوم الخميس إن تقييم العدد يعد صعبا للغاية، لأن الاحتجاجات تمت في إطار مجموعات صغيرة في مدن مختلفة.

وقال الوزير الإيراني: "السلطات المعنية أخبرتنا أنهم كانوا 42 ألف شخص على الأكثر ولا يعد ذلك عددا كبيرا". يذكر أن الحرس الثوري الإيراني ذكر أمس الأربعاء أن عدد المشاركين في الاحتجاجات بإيران خلال الأيام الماضية تراوح بين1500 شخص و15 ألف شخص.

ح.ع.ح/ي.ب(رويترز/أ.ف.ب/د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع