1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو تحتفظ بحق "الرد المناسب" على العقوبات الأوروبية

لم تكتف الخارجية الروسية بالإعراب عن أسفها إزاء العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي ضد موسكو، لكنها أكدت على احتفاظ روسيا "بحق الرد المناسب". ووزير الخارجية الألماني يزو كييف لتأكيد دعم برلين لأوكرانيا.

أعربت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت(22 آذار/مارس2014) عن أسفها إزاء العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي ضد موسكو، مشيرة إلى احتفاظها بحق الرد المناسب. ودعت الخارجية الروسية في بيان أصدرته اليوم الاتحاد الأوروبي إلى العودة للتعاون العملي الذي يخدم المصالح المشتركة، بحسب وكالة انترفاكس الروسية. وأضافت أن تفويض بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى أوكرانيا يعكس حقائق سياسية وقانونية جديدة ولا ينطبق على شبه جزيرة القرم وسسيفاستوبول اللتين هما الآن جزء من روسيا، حسب تعبير البيان. وتابعت الخارجية الروسية أن موسكو تأمل في أن تساعد بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على حل أزمة أوكرانيا الداخلية "ووقف نهج العربدة" المتنامي من جانب القوميين، حسب ما جاء في بيان الخارجية الروسية.وفي بيان منفصل آخر وصفت الخارجية الروسية قرار الاتحاد الأوروبي توسيع العقوبات على شخصيات ومؤسسات روسية بسبب القرم بأنه " انفصال عن الواقع".

دعم ألماني كندي لاوكرانيا

#

Außenminister Frank-Walter Steinmeier in Kiew

شتاينماير يلتقي "صدفة" بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كييف

وفي سياق متصل بالأزمة الأوكرانية يزور وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير ورئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر اليوم السبت كييف غداة الدعم القوي الذي قدمه القادة الأوروبيون للسلطات الأوكرانية الجديدة. وتهدف رحلة شتاينماير إلى تأكيد دعم ألمانيا لاستقرار أوكرانيا السياسي والاقتصادي، كما يعتزم شتاينماير أن يبين بوضوح للحكومة الجديدة أن بلاده تنتظر منها سياسة تخدم مصالح جميع الأوكرانيين.

وسيتوجه شتاينماير عقب ذلك إلى مدينة دونتيسك الواقعة في الجزء الشرقي من البلاد والذي يتحدث أغلب سكانه الروسية.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.أ.ب/رويترز)

مختارات